00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تركيا تواصل حملتها بتوقيف عشرات الأساتذة الجامعيين

■ انتشار أمني مكثف في اسطنبول | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت النيابة العامة التركية مذكرات توقيف بحق 146 أستاذاً جامعياً ولا سيما من اسطنبول وقونيا في وسط البلاد لعلاقاتهم المفترضة بالداعية الديني المعارض فتح الله غولن المتهم بأنه العقل المدبر للانقلاب الفاشل.

فيما تلقى الجنود الأتراك الفارين إلى اليونان الشهر الماضي على إثر عملية الانقلاب الفاشلة تطمينات بعدم ترحيلهم. وصدرت المذكرات بحق 84 جامعياً معظمهم من قونيا ومن ثم بحق 62 محاضراً في جامعة اسطنبول.

ووضع قيد الحبس على ذمة التحقيق 44 جامعياً في جامعة اسطنبول و29 في قونيا ضمن إطار هذه العملية التي شملت 17 محافظة في البلاد، وفق وكالتي الأناضول ودوغان للأنباء، وداهمت الشرطة مكاتب الجامعيين ومنازلهم.

وأفادت وكالة دوغان أن مذكرات الاعتقال شملت الرئيس السابق لجامعة سلجوق في قونيا الأستاذ حقي غوكبل. بدورها، أعلنت السلطات الاذرية القبض على أربعة رجال للاشتباه بصلات لهم مع غولن. ويتهم الأربعة بـ «إساءة استخدام السلطة» بسبب تقديمهم «لآخرين»، بحسب النيابة العامة، معلومات شخصية عن مشتركين وتواريخ اتصالاتهم حين كانوا يعملون في شركة للهواتف النقالة. وأوضحت النيابة العامة أنه خلال تفتيش شقة أحد المتهمين عثر المحققون على كتب في «الأدب الديني وأقراص مدمجة وكتيبات مع خطب لغولن وغيرها من الوثائق».

إلى ذلك، أجرى مسؤولو لجوء في أثينا مقابلة مع جندي تركي هرب إلى اليونان بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في أول خطوة ضمن عملية قانونية ستحدد إمكانية إعادته إلى وطنه أو منحه حق اللجوء. وهرب ثمانية جنود بطائرة هليكوبتر عسكرية إلى بلدة ألكسندروبوليس اليونانية الحدودية يوم 16 يوليو الماضي بعد يوم من فشل محاولة الانقلاب. وسعوا على الفور للجوء السياسي لكنهم اعتقلوا وحكم عليهم في وقت لاحق بالسجن شهرين بتهمة دخول اليونان بطريقة غير مشروعة.

طباعة Email