00
إكسبو 2020 دبي اليوم

النووي الروسي على بعد 40 دقيقة من نيويورك

ت + ت - الحجم الطبيعي

بات خطر السلاح النووي الروسي يتهدد الولايات المتحدة والدول الغربية أكثر من أي وقت مضى، حيث تمكنت روسيا من صناعة نظام ضربة نووية خاطفة جديد، وهو عبارة عن طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت ستحدث ثورة في مجال الطيران الحربي، حيث تستطيع قطع المسافة بين موسكو ولندن في 13 دقيقة، ويمكن أن تخترق النظام الدفاعي الصاروخي لحلف الناتو.

وبحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، فقد أطلقت روسيا اختبار هذا النظام الصاروخي في العام الماضي كونه جزءاً من المشروع رقم 4202، ولا تزال المواصفات الكاملة لهذه الطائرة سرية.

ويستطيع الجسم الطائر الجديد بلوغ نيويورك خلال 40 دقيقة فقط، ويحمل رؤوساً نووية، حيث تتجاوز سرعته سرعة الصوت، وتصل لأكثر من 11 ألف كيلو متر في الساعة، ولديه القدرة على المناورة الفائقة في الفضاء القريب، بحسب الوكالة، التي أضافت أن النظام «يو 71» الروسي الجديد يقوم بتوجيه ضربات فورية وقاتلة، ويعتبر آلة مجهزة بنظام «إي دبليو» المخصص للحرب الإلكترونية، فهذا السلاح العجيب قادر على الوصول إلى لندن خلال 13 دقيقة، ونيويورك 40 دقيقة، ناهيك عن عدم قدرة العدو على إسقاطه.

طباعة Email