00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ارتفاع قتلى فيضانات لويزيانا وحريق كاليفورنيا يستعر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات في لويزيانا إلى 11 قتيلاً، مع اتساع المنطقة التي تغمرها المياه، ما دفع السلطات إلى إعلان حالة الكوارث في عشرين منطقة من هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق البلاد. فيما يكافح مئات من رجال الإطفاء حريقاً تنتشر نيرانه بسرعة في غابات جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية التي أصابها الجفاف، بعد أن أجبرت النيران أكثر من 80 ألفاً من السكان على الهرب.

وانحسرت المياه في بعض المناطق لكن مستوى المياه ارتفع في مناطق أخرى. وأصدر المكتب الوطني للطقس تحذيرات جديدة من سيول في مناطق جنوب لويزيانا في وقت ألحقت الفيضانات أضراراً بأربعين ألف منزل، بينما يقيم نحو ثمانية آلاف شخص في ملاجئ حالياً.

وقال حاكم لويزيانا جون بل آدواردز في مؤتمر صحافي: «نشهد مستويات غير مسبوقة من الفيضان مع تحرك المياه باتجاه الجنوب»، وأضاف أن عدداً كبيراً من الأشخاص ما زالوا يعانون، موضحاً أن 34 ألف منزل محروم حالياً من التيار الكهربائي في أجواء الحر الشديد ونسبة الرطوبة العالية.

وأصدر مركز الأرصاد الجوية 36 تحذيراً جديداً لجنوب لويزيانا مع استمرار ارتفاع مستوى المياه في بضع مناطق.

إلى ذلك، استعرت حرائق الغابات في كاليفورنيا، حيث انتشرت لتغطي نحو 18 ألف فدان من الغابات في منطقة تسمى ذا كيجون باس. وقال مسؤولو إطفاء إنه لم يتم احتواء الحريق حتى الآن.

وأصدرت السلطات أوامر إجلاء لنحو 82640 ساكناً، وإخلاء لنحو 34500 منزل قرب الطريق السريع رقم 15، وهو الطريق الرئيسي بين لاس فيجاس ولوس أنجليس وأغلق جزء منه لأجل غير مسمى.

وذكر مسؤولو إطفاء أن اثنين من أفراد مكافحة الحرائق حوصرا بسبب ألسنة اللهب في أثناء جهود إجلاء السكان والدفاع عن المنازل، لكنهما تمكنا من الهرب وأصيبا بجروح بسيطة.

طباعة Email