00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمن

الهند مستعدة لمحادثات مع باكستان وقلق أممي من العنف في كشمير

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت مصادر في وزارة الخارجية الهندية، أمس، إن الهند مستعدة لإرسال أرفع دبلوماسييها إلى باكستان لإجراء محادثات تتركز على مكافحة الإرهاب، وذلك بعد تصاعد العنف في منطقة كشمير المتنازع عليها، والواقعة في أقصى شمال الهند.

وأضافت المصادر أن وكيل وزارة الخارجية سوبراهمنيام جيشانكار، مستعد لحضور محادثات بدعوة من نظيره الباكستاني تركز على الوضع في كشمير. وتأتي البادرة الهندية بعد 40 يوماً من الاحتجاجات العنيفة في المنطقة التي تحكمها الهند من كشمير، والتي أشعلها قتل قوات الأمن قائداً ميدانياً لجماعة متشددة.

وقتل 31 شخصاً على الأقل وأصيب مئات آخرون في اشتباكات مع قوات الأمن هذا الشهر، فيما قتل جنديان وشرطي هنود في كمين نصب، أمس، لقافلتهم في ولاية كشمير الهندية.

وفتح عدد من المسلحين المجهولين النار على آليتين للجيش وسيارة للشرطة كانت تعبر منطقة بارامولا التي تبعد نحو 60 كيلومتراً غرب مدينة سريناغار.

ومن جانبه، عبر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين عن عميق الأسف لفشل السلطات الهندية والباكستانية في السماح بدخول شطري كشمير للتحقيق في مزاعم انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في شطري الإقليم.

 وقال في بيان، إن من سوء الحظ أن محاولات مخلصة بذلتها الأمم المتحدة من أجل تقييم مستقل للحقائق فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في شطري كشمير باءت بالفشل.

طباعة Email