00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توضيح

بان يفضل امرأة في قيادة الأمم المتحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن أمله في أن تتولى امرأة قيادة الأمم المتحدة للمرة الأولى منذ تأسيسها عام 1945. وقال بان: «إن الوقت قد حان لتولي امرأة منصب الأمين العام بعد ثمانية رجال»، لكنه أكد أن القرار ليس بيده، بل في يد أعضاء مجلس الأمن. ووفق ميثاق الأمم المتحدة، يجب أن يوصي أعضاء مجلس الأمن الـ 15 بمرشح للجمعية العامة التي تمثل 193 دولة لنيل الموافقة على الترشيح.

وتنتهي ولاية بان الثانية في الـ31 من ديسمبر، ويتنافس 11 مرشحا على خلافته، هم ستة رجال وخمس سيدات.

في المقابل، اعتبرت وزيرة الخارجية الأرجنتينية سوزانا مالكورا، المرشحة لخلافة بان كي مون، أن احتمال انتخاب امرأة على رأس الأمم المتحدة لا يزال يصطدم بتردد داخل المنظمة الدولية. وصرحت بأن «الأختيار لا يزال ينطوي على تمييز بحق النساء».

وأضافت مالكورا التي كانت مديرة لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة، إنّ «هناك دائما عائق صغير بالنسبة إلى النساء، رغم تكافؤ القدرات. وحين نرى اليوم أن هناك امرأة واحدة فقط في مجلس الأمن، من الصعوبة الحفاظ على توازن معين ومساواة معينة».

ولا يزال رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق انطونيو غوتيريس الذي ترأس لستة أعوام المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، في مقدمة السباق لخلافة بان كي مون إثر تصويت ثان في مجلس الأمن بداية أغسطس الجاري. وحلت مالكورا من جهتها في المركز الثالث.

طباعة Email