00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشرطة تتهم رجلاً موقوفاً بقتل إمام مسجد في نيويورك

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شرطة نيويورك الاثنين انها اتهمت رجلا اعلنت سابقا توقيفه، بقتل امام مسجد ومساعده في نيويورك في حادث اثار غضب الاميركيين المسلمين.

وقال المفتش في شرطة نيويورك هوبرت ريس ان اوسكار موريل (35 عاما) وهو من بروكلين، اتهم بجريمتي قتل. كما وجهت اليه تهمة حيازة اسلحة.

وقتل مولانا اكونجي (55 عاما) ومساعده ثراء الدين (64 عاما) برصاص في الرأس في وضح النهار السبت بالقرب من مسجد الفرقان في حي اوزون بارك الشعبي الذي تعيش فيها جالية كبيرة من المسلمين معظمهم من بنغلادش، في منطقة كوينز بنيويورك.

واقيمت الاثنين صلاة على روح الامام اكونجي المهاجر من بنغلادش، ومساعده، شارك فيها مئات الاشخاص في بروكلين.

وقبل الصلاة طالب مسلمون في نيويورك بتعزيز الاجراءات الامنية واحقاق العدل.

وسار مئات الى المكان الذي قتل فيه الامام ومساعده وهم يرفعون لافتات كتب عليها "حياة المسلمين تهم". وهتف بعضهم "نريد العدالة".

وكان الامام ومساعده يسيران في الشارع بالقرب من مسجد الفرقان عندما تبعهما رجل واطلق النار عليهما في الرأس.

ولم تستبعد الشرطة ان يكون الحادث جريمة كراهية لكنها قالت ان دوافع القتل غير معروفة.
واوقفت الشرطة المشتبه به مساء الاحد بعدما تتبعت آثار السيارة التي فر فيها. وبعد ساعتين على الهجوم وعلى بعد خمسة كيلومترات من مكانه، صدم شخصا بدون ان يتوقف. وقال المسؤول عن التحقيق في الشرطة بروبرت بويس في مؤتمر صحافي انه حاول بدون جدوى الافلات من الشرطة التي كانت تراقب سيارته.

طباعة Email