00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مع تصاعد مشاعر العداء ضد المسلمين

مقتل إمام ومساعده بالرصاص في نيويورك

■ سيارة تحترق في أعقاب اعمال عنف بعد مقتل شاب أسود في ميلووكي الاميركية | أ ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل إمام مسلم ومساعده في إطلاق نار عليهما أثناء سيرهما في عز النهار في شارع بحي كوينز في مدينة نيويورك الأميركية. في وقت تشهد أميركا تصاعد مشاعر العداء ضد المسلمين، فيما اندلعت أعمال عنف في مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن إذ أطلق محتجون أعيرة نارية وأضرموا النار في محطة وقود ورشقوا الشرطة بالحجارة، وذلك بعد ساعات من إطلاق رجل شرطة النار على مسلح أسود مشتبه به فأرداه قتيلاً.

وقتل الإمام أكونجي ومساعده ثارا الدين على مسافة قليلة من مسجد الفرقان. وقد تقدم رجل مجهول من وراء الرجلين وأطلق النار عليهما في الرأس، وفر حاملاً بندقية.

وأفادت تقارير في المدينة بأن الإمام مولاما أكونجي انتقل للإقامة في نيويورك من بنغلادش قبل سنتين. وقال أصدقاء الإمام لوسائل إعلام محلية إن أكونجي كان قد أنهى الصلاة للتو عندما أطلق عليه الرصاص.

وصرح ناطق باسم الشرطة أن إمام الجامع ومساعده نقلا إلى مستشفى جامايكا في الحي، حيث أكد الأطباء وفاة أكونجي فيما توفي الرجل الآخر متأثراً بجروحه. وأوضحت الشرطة أن المهاجم ما زال فاراً ،وأضافت أنها لا تعرف بعد دوافع إطلاق النار، مشيرة إلى أن «لا شيء يدل على أن الضحيتين استهدفا بسبب عقيدتهما».

احتجاج

وتجمع عشرات المسلمين من المناطق المجاورة في مسرح الجريمة، مرددين هتافات، منها «نريد العدل». وقال بعض ممن حضروا التجمع إن إطلاق النار كان بدافع الكراهية، على الرغم من أن الشرطة لا تزال تحقق في أسبابه.

أعمال عنف

إلى ذلك، اندلعت أعمال عنف في مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن بعد أن أقدم شرطي يرتدي زيه الرسمي على فتح النار بينما كان يطارد الرجل بعد أن أوقف سيارته. وقالت الشرطة إن القتيل له سجل إجرامي طويل وحطم حشد من الناس نوافذ سيارة دورية خالية وأشعلوا النار في سيارة أخرى، قبل أن يضرموا النار في محطة وقود.

وقال رئيس المجلس المحلي لميلووكي، ألديرمان أشانتي هاميلتون، إن «مدينتنا تعيش حالة من الاضطرابات». ودعا إلى الهدوء.

طباعة Email