00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ترامب يتهم أوباما وكلينتون بتأسيس «داعش»

دونالد ترامب خلال اجتماع انتخابي | أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يتوقف المرشح الجمهوري للبيت الأبيض، دونالد ترامب، عن إثارة الجدل حوله غير آبه بحساسية الوقت الذي يسجل فيه تراجعاً كبيراً في استطلاعات الرأي، فاتهم الرئيس الأميركي باراك أوباما بتأسيس تنظيم داعش، كما اتهم منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بأنها شريكة في تأسيس التنظيم، ووصفها بالمحتالة.

وفي تجمع انتخابي في فورت لودرديل في ولاية فلوريدا، اتهم ترامب، أولاً أوباما بأنه زرع «الفوضى» في الشرق الأوسط، ثم قال إن تنظيم داعش «يكرم الرئيس أوباما». وأضاف أنه مؤسس «داعش» في العراق وسوريا. وكرر «إنه المؤسس! أسس داعش في العراق وسوريا». وتابع ترامب «وأقول إن الشريكة في التأسيس هي هذه المحتالة هيلاري كلينتون».

المرشحة الديمقراطية رأت قبل تصريحات ترامب بساعات قليلة، أمس، أن خصمها الجمهوري «تخطى الحدود»، مكررة الرأي الذي تعبر عنه كل يوم وهو أن ترامب لا يملك المؤهلات والصفات المطلوبة ليتولى أعلى منصب في البلاد.

وقالت في تجمع عام في ولاية آيوا إن «للكلمات أهمية يا أصدقائي. عندما يكون الشخص مرشحاً للرئاسة ورئيساً للولايات المتحدة، يمكن أن يكون للكلمات تأثير هائل». وأكدت أن منافسها قد بالغ بدعوته مؤيدي حيازة السلاح في الولايات المتحدة إلى مقاومتها في حال وصلت إلى البيت الأبيض في نوفمبر. وأضافت في دي موين بولاية آيوا: «أمس، كنا الشهود على آخر التعليقات من سلسلة التصريحات التي تخطت الحدود».

وتطرقت إلى «قسوة» خصمها حيال عائلة جندي أميركي مسلم قتل في العراق في 2004، وانفتاحه إلى دعوة دول أخرى لحيازة أسلحة نووية، والآن «تحريضه على العنف». وقالت «كل من تلك الحوادث تظهر أن دونالد ترامب لا يملك الشخصية المطلوبة ليكون رئيساً وقائداً أعلى للولايات المتحدة».

من جهة أخرى، اعتقلت الشرطة الأميركية شاباً كان يتسلق برج ترامب في نيويورك بواسطة شفاطات على أمل لقاء المرشح الجمهوري. وكان الشاب البالغ من العمر 20 عاماً يستخدم خمس شفاطات لتسلق البرج الزجاجي الذي يملكه قطب العقارات.

ولم تكشف هوية الشاب. لكن في تسجيل فيديو نشر عبر موقع «يوتيوب» ويحمل عنوان «رسالة إلى السيد ترامب: لماذا تسلقت برجك» لم تؤكد السلطات صحته بعد، يدعو شاب حجب جزءاً من وجهه بقبعة، الأميركيين إلى التصويت للمرشح الجمهوري.

طباعة Email