العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حالته الصحية في مقدمة الأسباب التي دعته إلى اتخاذ قراره

    أكيهيتو أول إمبراطور يعبر عن رغبته بالتنحي

    استطاع الإمبراطور الياباني أكيهوتو أن يكسب حب شعبه على مر قرابة 27 سنة من اعتلائه العرش، وذلك نتيجة لتحديثه النظام الإمبراطوري واقترابه من عامة الشعب وتمرده على تقاليد أسرته المالكة.

    غير أن الإمبراطور الذي تخطى الثمانين من عمره يريد أن يخرق من جديد القوانين الملكية، حيث أبدى رغبة في ترك منصبه وتسليم سلطته إلى ابنه، وهو أول إمبراطور يعبر عن رغبته بالتنحي، الأمر الذي من شأنه أن يطلق اليابان في مسار مجهول على الصعيد الدستوري.

    ووجه الإمبراطور خطاباً إلى الشعب الياباني عبر تسجيل فيديو، وهي المرة الثانية التي يلجأ فيها أكيهوتو إلى هذه الوسيلة في مخاطبة شعبه.

    وأشار إلى أن صحته المتراجعة تؤثر سلبا على قدرته على الاضطلاع بمهامه. وقال الإمبراطور في خطابه: «عندما أفكر في أن مستوى لياقتي البدنية يتراجع تدريجيا، فإنني أشعر بالقلق من أنه قد يصبح من الصعب بالنسبة لي الاضطلاع بمهامي بكل كياني كرمز للدولة على نحو ما فعلت حتى الآن.

    رسالة واضحة

    وبعث الإمبراطور برسالة واضحة تفيد بأنه يرغب بالتنحي ونقل واجباته إلى ابنه ولي العهد ناروهيتو، وقال إن جعل ناروهيتو نائبا للإمبراطور على نحو ما هو مسموح به قانونيا لن يكون كافيا.

    أضاف أكيهيتو: بالنسبة للتعامل مع امبراطور تتقدم به السن، فإنني أعتقد أنه ليس من الممكن مواصلة تقليل أعماله في المسائل المتعلقة بالدولة وواجباته باعتباره رمزا لها.وأشار إلى أن وجود نائب للإمبراطور: لن يغير الحقيقة إن الإمبراطور يستمر بكونه إمبراطورا حتى نهاية حياته.

    ويؤكد المحللون أن الواضح من الخطاب أن أكيهيتو لا يرغب في القيام بنصف وظيفته فقط، وحرص على صياغة كلمات خطابه لينقل إلى اليابانيين بوضوح هذا المعنى.

    وقال أستاذ التاريخ الياباني في جامعة شيزوكايوجي أوتابي: لا بد أنه كان في موقف صعب دفعه إلى إلقاء هذا الخطاب لأنه يدرك تماما أنه لا ينبغي أن يدلي بأي تعليقات سياسية، وقد أراد حماية القانون، وقد أراد أن يفهم الجميع الموقف الراهن.

    وبدوره قال بروفسورهايديهيكو كاساهارا من جامعة «كيو» إن الإمبراطور كان يحاول التعبير عن رغبته الشخصية في التقاعد دون أن يستخدم تعبير «التنازل عن العرش». وأضاف: لقد بعث برسالة قوية مفادها أنه يرغب في تسليم سلطاته لولي العهد،. وقد شغل الإمبراطور منصبه لمدة 28 عاما منذ وفاة أبيه الإمبراطور هيروهيتو، وكان في الخامسة والخمسين من عمره عندما حل مكان أبيه.

    تغيير الدستور

    وأشار المراقبون في غضون ذلك إلى أن الإمبراطور أكيهيتو عرف عنه معارضته لعزم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تغيير الدستور الياباني بما يتيح للمؤسسة العسكرية اليابانية الاضطلاع بدور أكبر خارج الأرخبيل الياباني، وخصوصا مع تصاعد التوترات مع الصين في بحر الصين الجنوبي.

    طباعة Email