العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نائب ميركل ينتقد قصور تجهيز الشرطة الاتحادية

    مضطرب نفسياً يرعب مدينة ألمانية

    الشرطة الألمانية خلال التعامل مع الحادث | إي.بي.أيه

    أثار رجل مضطرب نفسياً في ألمانيا الرعب في مدينة زابروكن بولاية زارلاند، جنوب غرب ألمانيا، وتسبب في قيام الشرطة بعملية شرطية واسعة النطاق وسط المدينة، في حادثة تزيد الأعباء الأمنية المثقلة بالتحسب للعمليات الإرهابية، بأحداث عنف محلية. في وقت واجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انتقادات حادة على قصور تجهيز الشرطة الاتحادية.

    وفي البداية أوضح المحققون أن رجلاً معروفاً للشرطة احتمى في مطعم، ورأى شهود عيان سلاحاً معه. ولكن بعد مرور ساعات وجدت قوات خاصة تابعة للشرطة الرجل (43 عاماً) نائماً في قبو بالمطعم.

    ووفقاً للشرطة، فإن الرجل ينتمي للعاملين بالمطعم من الأساس، ويعاني من إصابة طفيفة ولم يكن مسلحاً.

    وأوضحت الشرطة في النهاية أن الرجل وصل إلى المطعم الذي كان مغلقاً وهو ملطخ بالدماء وأخرج عاملاً من المطعم، وأكد ناطق باسم الشرطة قائلاً: «كان لدينا افتراض من شهود عيان أنه مسلح».

    وأكدت الشرطة أن الرجل لم تكن له أية مطالب ولم يهدد أي أحد. ولكن لم يتضح حتى الآن الطريقة التي أصيب بها هذا الرجل، بحسب الشرطة.

    انتقاد

    وفي سياق متصل، انتقد زيجمار جابرييل، نائب ميركل، حزب المستشارة المسيحي الديمقراطي على قصور تجهيز الشرطة الاتحادية.

    وقال جابرييل، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، في تصريحات خاصة لصحيفة «بيلد أم زونتاج» الألمانية: «إذا تم مواصلة سياسة التقشف على هذا النحو خلال العام المقبل، ستكون جاهزية الشرطة الاتحادية وكفاءتها معرضة للخطر».

    وأعرب عن استيائه من أن وزير الداخلية الاتحادي المعين من جانب حزب ميركل يتبع سياسة التقشف فحسب دائماً خلال الـ11 عاماً الماضية.

    اعتقال

    وفي الأثناء، ذكرت محطة التلفزيون البلجيكية «في.آر.تي»، أمس، إن الشرطة اعتقلت رجلاً مسلحاً بمنجل في مدينة لييج بشرق البلاد. وذلك بعد يوم من إصابة شرطيتين في هجوم نفذه رجل يحمل ساطوراً في مدينة شارلروا بجنوب البلاد قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

    وذكرت محطة «في.آر.تي» أن شرطة لييج تلقت مكالمة في الساعات الأولى من الصباح وفرضت على إثرها طوقاً أمنياً في منطقة ثم اعتقلت الرجل. وذكرت الشرطة إن المقبوض عليه من أصل تركي، وإنه لم يستخدم المنجل الذي يحمله، كما أنه ليس معروفاً للشرطة من قبل.

    تحقيق

    وإلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال فتح تحقيق قضائي في «محاولة اغتيال إرهابية» في الهجوم الذي نفذه رجل بساطور على شرطيتين،، وتبناه تنظيم داعش أمس.

    بيان

    كشف الادعاء العالم في بلجيكا أن الرجل الذي هاجم شرطيتين بساطور في مدينة شارلروا السبت، جزائري (33 عاماً) ولا يعرف أن له أي صلات إرهابية.

    وأفاد بيان للادعاء بأن الرجل كان يقيم في بلجيكا منذ عام 2012 وارتكب مخالفات قانونية عادية.

    طباعة Email