العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبوة ناسفة على برلمان كوسوفو ولا إصابات

    انتشار أمني في محيط البرلمان في كوسوفو بعد استهدافه | أ ف ب

    ألقى مجهولون عبوة ناسفة على مبنى البرلمان في كوسوفو مساء أول من أمس، مما ألحق به أضراراً دون وقوع إصابات، فيما أدان رئيس الوزراء عيسى مصطفى استهداف البرلمان ووصف الحادث بأنه «مروع».

    وذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصين يستقلان دراجة نارية نفذا الهجوم أثناء مرورهما بالقرب من مبنى البرلمان وسط العاصمة بريشتينا. وأشارت إلى أن المهاجمين أطلقوا قذيفة صاروخية ولاذوا بالفرار على متن دراجة نارية تم العثور عليها فيما بعد محروقة في منطقة أخرى بالعاصمة بريشتينا.

    إدانة

    وأغلقت وحدة من القوات الخاصة التابعة للشرطة المنطقة المحيطة بالبرلمان عقب الانفجار. ونقلت شبكة «آر تي كي»الإخبارية عن مسؤولين بالشرطة قولهم إن الانفجار وقع في الطابق الثاني من المبنى. وأدان رئيس وزراء كوسوفو عيسى مصطفى أمس الانفجار، ووصفه بأنه «مروع».

    لا ترويع

    وقال مصطفى على صفحته على موقع «الفيسبوك»: إن البرلمان هو أعلى كيان تشريعي في البلاد وهو رمز للدولة والنظام الديمقراطي، ولا يمكن السماح لأي شخص بترويع مؤسسات دولتنا.

    ووقع الحادث في الوقت الذي تجددت فيه التوترات القائمة منذ فترة طويلة بين ائتلاف رئيس الوزراء والمعارضة القومية بشأن اتفاق حدودي مع مونتينيغرو (الجبل الأسود). وبعثت الحكومة باتفاقية البرلمان لمناقشتها في وقت مبكر أول من أمس.

    طباعة Email