العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إعلانات متضاربة تكشف عن انقسام في «بوكو حرام»

    صورة أرشيفية

    كشفت إعلانات متضاربة صدرت عن جماعة بوكو حرام النيجيرية عن انقسام في الحركة، فبعد أقل من يوم على الإعلان عن تعيين تنظيم داعش الإرهابي زعيماً آخر للجماعة النيجيرية المتطرفة، ظهر زعيم الجماعة أبو بكر الشكوي في تسجيل صوتي، مؤكداً أنه لا يزال موجوداً، وهو الأمر الذي عزز الحديث عن انشقاق.

    وكانت التكهنات تعددت خلال الأشهر الماضية بشأن مصير الشكوي الذي لم يُسمع عنه أي خبر منذ مارس بعد ظهوره في شريط فيديو وقد بدا منهكاً فيما كان يقول إن «النهاية دنت».

    ولكن بعد نشر خبر عن تعيين والٍ جديد للجماعة، ظهر الزعيم القديم في رسالة صوتية مدتها عشر دقائق، قال فيها: «يجب أن يعرف الناس أننا ما زلنا موجودين».

    وتعرف إلى صوته صحافي من وكالة فرانس برس متابع للرسائل التي نشرها الشكوي على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الخبير في الجماعات المتشددة يان سانت بيار من مجموعة «مودرن سكيوريتي كانسالتنغ غروب» الاستشارية الذي قال إن الرسالة تشير إلى انقسام داخلي.

    طباعة Email