00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عنف

الأمم المتحدة تتهم جيش جنوب السودان بعمليات اغتصاب ونهب

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إن قوات الأمن في جنوب السودان أعدمت مدنيين واغتصبت نساء وفتيات صغيرات بشكل جماعي، في أثناء وبعد القتال العنيف الذي اندلع الشهر الماضي في العاصمة جوبا.

ودعا الأمير زيد حكومة الرئيس سلفا كير لمحاكمة الجناة، وحض القوى الدولية على اتخاذ «إجراءات عاجلة» لوقف العنف في البلاد.

وقال المفوض السامي في بيان: «لقي بعض المدنيين حتفهم في تبادل إطلاق النار بين القوات المتحاربة، لكن وردت تقارير عن إعدام آخرين دون محاكمة على يد جنود الحكومة (الجيش الشعبي لتحرير السودان)، الذين يبدو أنهم استهدفوا أبناء قبيلة النوير على وجه التحديد».

وأضاف: «أدى القتال أيضاً إلى أعمال عنف جنسية واسعة من بينها الاغتصاب، والاغتصاب الجماعي، على يد جنود في زيهم العسكري ورجال يرتدون ملابس مدنية».

وتأتي هذه الفضيحة بعد يوم من القرار الذي أصدره كير بإقالة 5 من وزراء الحكومة الموالين لرياك مشار. واستبدل كير بالوزراء المقالين، آخرين ينتمون لفصيل منشق عن حزب مشار، ما زاد عمق الخلافات بينهما.

وكانت الحرب الأهلية التي اندلعت بعد أن أقال كير مشار من منصب نائب الرئيس في عام 2013، أدت إلى مقتل أكثر من 10 آلاف من سكان جنوب السودان، وأدت إلى نزوح أكثر من مليونين.

طباعة Email