العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شمال جنوب

    6 جرحى في هجوم على سياح غرب أفغانستان

    أصيب ستة سياح أوروبيين وأميركيين بجروح، أمس، جراء تعرض موكبهم لإطلاق صاروخ في غرب أفغانستان بين مدينتي باميان وهرات التاريخيتين.

    وقال مسؤول في هرات عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه قرب الحدود الإيرانية إن المصابين هم من بين مجموعة تضم اثني عشر شخصا هم ثمانية بريطانيين وثلاثة أميركيين والماني. وأوضح الناطق باسم الجيش نجيب الله نجيبي أن «سياحاً أجانب وسائقهم جرحوا في كمين نصبه مقاتلون من طالبان» على طريق بين ولايتي باميان وهرات.

    وأوضح أن «سيارتهم تعرضت لهجوم صاروخي مباشر من حركة طالبان، وان السياح استطاعوا الخروج (منها) وأصيبوا بجروح طفيفة». من جهته اشارالناطق باسم حاكم هرات فرهاد جيلاني، إلى أن السياح كانوا مسافرين في موكب تحت حماية الجيش الأفغاني الذي رد بإطلاق النار، على المسلحين . كابول - الوكالات

    العاصفة «إيرل» تضرب بيليز وتتجه إلى المكسيك

    اجتاحت العاصفة المدارية «إيرل» بالرياح والأمطار الغزيرة دولة بيليز الواقعة في أميركا الوسطى، قبل أن تضعف أثناء مرورها على غواتيمالا متجهة إلى جنوب شرق المكسيك، بعد أن اختبأ السكان في ملاجئ طوال الليل. وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير: إن أقصى سرعة للرياح التي حملتها العاصفة بلغت 105 كيلومترات في الساعة لدى مرورها على بعد 145 كيلومتراً غربي مدينة بيليز. وتحولت العاصفة إلى إعصار أثناء الليل.

    وأوضح المسؤول عن إدارة الطوارئ في مدينة بيليز فيليب ويلوبي أن أكثر من ألف شخص توجهوا إلى الملاجئ في المدينة في وقت متأخر من أول من أمس. وقالت حكومة هندوراس إنه تم إجلاء عشرات الأشخاص أمس.

    وذكر المركز الوطني الأميركي للأعاصير أنه مع تقدم العاصفة غرباً من المتوقع أن تضعف قوتها في وقت متأخر اليوم الجمعة. فيما أكدت شركة بيميكس النفطية المكسيكية أنها تراقب العاصفة لكنها لم تقم بإجلاء العاملين على المنصات النفطية التي تتركز في جنوب خليج المكسيك. بلموبان - رويترز

    واشنطن وطوكيو تدفعان باتجاه إدانة بيونغيانغ في الأمم المتحدة

    سعت الولايات المتحدة وحلفاؤها أمس لاستصدار إدانة رسمية وموحدة لكوريا الشمالية من مجلس الأمن الدولي بعد إطلاقها صاروخين سقط احدهما للمرة الأولى في المياه اليابانية، غير أن جهود واشنطن اصطدمت بتحفظات الصين.

    وبعد جلسة مشاورات استمرت ساعتين ونصف الساعة، أكدت السفيرة الأميركية سامنثا باور ونظيرها الياباني كورو بيسشو أن عددا من أعضاء مجلس الأمن دان بحزم اطلاق بيون يانغ صاروخا طال المياه اليابانية. وقالت السفيرة الأميركية «لدي كل الأسباب التي تدفعني إلى الاعتقاد أن المجلس سيكون قادرا على التجمع بشكل سريع وموحد لادانة عملية إطلاق الصاروخين الأخيرة التي وصفتها بأنها «تهديد جديد وخطير للسلام والأمن الدوليين».

    أما السفير الياباني فقد دعا المجلس بعد هذا الاجتماع الطارئ على اثر إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، إلى توجيه رسالة حزم في مواجهة عمل غير مقبول اطلاقا من كوريا الشمالية. نيويورك - أ ف ب

    طباعة Email