00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شمال جنوب

ت + ت - الحجم الطبيعي

باكستان تنتهي من بناء بوابة أمنية على حدود أفغانستان

أعلنت باكستان أمس الانتهاء من بناء بوابة تقع عند معبر تورخام، على حدودها مع أفغانستان، وتحمل اسم «باب باكستان».

وأفادت قناة «جيو» الإخبارية الباكستانية، أن البوابة لها بابان سوف يستخدمان للدخول إلى باكستان والخروج منها، كما تم وضع نقاط تفتيش أمنية عند نهايتي البوابة. وستمنع البوابة تحركات الأشخاص بلا قيود عبر الحدود، بحسب ما ذكرته قوات الأمن. ويرى المسؤولون أن البوابة ستثبت فائدتها للسلام ليس فقط في باكستان ولكن أيضاً في أفغانستان.

وكانت أعمال بناء البوابة بدأت في 12 يونيو الماضي، مما تسبب في توترات حدودية بين باكستان وأفغانستان، وأسفر عن فرض حظر تجول في المنطقة وأثر على الأنشطة التجارية. وتعيش إسلام آباد وكابول في نزاع منذ فترة طويلة، بشأن ترسيم الحدود بينهما والتي تمتد لأكثر من 2000 كيلومتر، وتسمى بـ«خط دوراند»، الذي وضعه الحكام البريطانيون لشبه القارة الهندية في أواخر القرن التاسع عشر.

توقيف هولندية بعد فرارها من تنظيم داعش في سوريا

أعلنت السلطات الهولندية أمس أنها اعتقلت شابة هولندية عند عودتها إلى بلادها بعدما هربت من سوريا مع ولديها، بسبب صلاتها المشبوهة مع تنظيم داعش

وكانت هذه الشابة (20 عاماً) التي اعتقلت في مطار شيبول. غادرت هولندا قبل حوالى سنة مع زوجها. وأعلنت النيابة العامة الهولندية أنه يشتبه بأنها شاركت في منظمة إرهابية في سوريا أو في العراق بين الأول من سبتمبر 2015 و12 يوليو 2016. وقد تم الاهتمام بطفليها. ويبحث المدعون الآن في ما إذا كان ممكناً توجيه تهم إليها.

وغادر 250 هولندياً على الأقل بلادهم للانضمام إلى المسلحين في سوريا والعراق، كما قال المنسق الوطني الهولندي للأمن ومكافحة الإرهاب. وعاد حوالى 40 منهم منذ ذلك الحين، ويسود الاعتقاد أن 42 قتلوا في المعارك. 

حرائق الغرب الأميركي مستمرة وولاية كاليفورنيا مهددة

ما زالت حرائق هائلة تدمر مساحات واسعة من الغرب الأميركي وتجبر عشرات الآلاف من السكان على إخلاء المنطقة التي سقط فيها قتيل واحد حتى الآن. وتبدو كاليفورنيا التي تشهد موجة جفاف قياسية منذ خمس سنوات ويبست خلالها 66 مليون شجرة قابلة للاشتعال، مهددة بهذه الحرائق.

وإلى الشمال من هذه الولاية التي تضم أكبر عدد من السكان في البلاد، أدى حريق سبيرينس المشتعل منذ أكثر من أسبوع، إلى تدمير 164 كيلومتراً مربعاً في قطاع بيغ سور، إحدى الوجهات السياحية في المنطقة بشطآنها الصخرية التي تطل على المحيط الهادئ. ودمرت هذه الحرائق 57 منزلاً وتهدد ألفي منشأة مجبرة آلاف السكان على الفرار. فيما تم احتواء حريق «ساند» الذي اندلع قبل 9 أيام بعدما أجبر عشرين ألف شخص على إخلاء المنطقة ودمر 167 كيلومتراً مربعاً حول سانتا كلاريتا التي تبعد نحو خمسين كيلومتراً إلى الشرق من لوس انجليس. واشنطن - الوكالات

 

طباعة Email