العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هجوم لطالبان على فندق في كابول

    ارشيفية

    انتهى صباح (الاثنين) هجوم ضخم شنه مسلحون من حركة طالبان على فندق يرتاده اجانب في كابول وبدأ بتفجير شاحنة مفخخة تلته مواجهات مع قوات الامن اسفرت عن مقتل شرطي.

    وبعد اشتباكات استمرت سبع ساعات، اعلن قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي صباح الاثنين انتهاء العملية التي اوقعت قتيلا وثلاثة جرحى في صفوف الشرطة بعدما تمكن المهاجمون من الدخول الى حرم فندق "نورث غيت".

    وقتل المهاجمون الثلاثة من حركة طالبان وبينهم قائد الشاحنة المفخخة.

    وقال رحيمي ان "العملية انتهت بدون وقوع ضحايا اخرين سواء داخل الفندق او خارجه".

    وهز دوي الانفجار الشديد العاصمة الافغانية بعيد الساعة 1,30 صباح الاثنين وترددت اصداؤه في جميع ارجائها كما ترافق مع انقطاع التيار الكهربائي لدقائق عدة، حين صدمت الشاحنة سور الفندق.

    وسارعت حركة طالبان الى تبني الاعتداء، مؤكدة على تويتر انها "فجرت شاحنة مفخخة عند مدخل فندق نورث غيت" الواقع على الطريق الى باغرام (شمال شرق) على مقربة من مطار عسكري محاذ لمطار كابول الدولي، والذي سبق ان استهدفه اعتداء عام 2013.

    واضافت حركة طالبان على تويتر ان الانفجار "فتح الطريق للمقاتلين المزودين باسلحة خفيفة وقاذفات صواريخ لدخول" الفندق.

    وفرضت قوات الامن والشرطة على الفور طوقا امنية واسعا حول الفندق ومنعت الدخول اليه، كما لزمت صمتا تاما خلافا لحركة طالبان التي ضاعفت الاعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي فيما اكد المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد "قتل وجرح مئة من الغزاة الاميركيين".

    وانتظرت القوات الخاصة الافغانية طلوع الفجر للتدخل فقتلت المهاجمين اللذين كانا لا يزالان متحصنين داخل الفندق.

     

    طباعة Email