00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توسيع تركيبة المجلس العسكري الأعلى ليشمل وزراء

تركيا تواصل حملة التطهير بتسريح 1389 عسكرياً

■ الشرطة الألمانية تعتقل متظاهراً خلال مسيرة مؤيدة لأردوغان في مدينة كولونيا | أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتخذت تركيا خطوات جديدة لإعادة هيكلة جيشها تشمل توسيع تركيبة المجلس العسكري الأعلى بانضمام عدد من الوزراء بينما صدر مرسوم بفصل 1389 عسكريا بتهمة الانتماء إلى جماعة فتح الله غولن ومن بينهم المستشار العسكري للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومساعد رئيس هيئة الأركان، ومدير مكتب وزير الدفاع.

صدر مرسوم رئاسي امس بفصل 1389 عسكريا من القوات المسلحة بتهمة الانتماء إلى جماعة فتح الله غولن التي اتهمتها السلطات بتدبير محاولة الانقلاب منتصف يوليو الماضي، ومن بين المفصولين العقيد علي يازجي، المستشار العسكري لرئيس الجمهورية، والمقدم ليفينت تورك قان، مساعد رئيس هيئة الأركان، والعقيد توفيق غوك، مدير مكتب وزير الدفاع.

اغلاق المدارس الحربية

كما اكدت الحكومة أمس في مرسوم ما اعلنه الرئيس التركي السبت باغلاق المدارس الحربية كافة في اجراء يهدف الى وضع اليد على تدريب العسكريين. وستفتح بدلا عن تلك المدارس جامعة عسكرية جديدة.كما ان قادة الجيش تركي سيكونون تحت إمرة وزير الدفاع.

كما نص على توسيع تركيبة المجلس العسكري الأعلى ليشمل نوابا لرئيس الوزراء، ووزراء العدل والداخلية والخارجية.

تظاهرات

الى ذلك، شهد مدينة كولونيا الألمانية مظاهرات لأنصار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأخرى مضادة له. حيث تم نشر 2300 شرطي في المنطقة.

ووجه الدعوة إلى التظاهر اتحاد الديمقراطيين الأوروبيين-الأتراك، الذي يعتبر مجموعة الضغط التابعة للحزب الحاكم في أنقرة، دعما لأردوغان. فيما تم تنظيم عدد من المظاهرات المضادة إحداها لليمين المتطرف، ما أثار المخاوف من مواجهات بين أنصار وخصوم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

طباعة Email