توتر بين الديمقراطيين والجمهوريين عشية «الثلاثاء الكبير الثاني»

ترامب يتكبد هزيمتين في الانتخابات

مني الملياردير الأميركي دونالد ترامب، بخسارة مدوية في الانتخابات التمهيدية في العاصمة الأميركية واشنطن وولاية وايومنغ، فيما يواجه المزيد من الاحتجاجات بعد يوم واحد من إلغاء مؤتمره الانتخابي في شيكاغو، ما يشير إلى احتدام المنافسة في«الثلاثاء العظيم 2».

بينما انتقدت المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة هيلاري كلينتون خطاب ترامب، ووصفته بالخطاب القبيح والمشجع على العنف والانقسام. فيما هدد بإرسال مناصريه إلى التجمعات الانتخابية للمرشح بيرني ساندرز بعد اتهامه بأنه وراء احداث شيكاغو.

ورغم أن ترامب تصدر استطلاعات الرأي، ومن حيث عدد المندوبين الجمهوريين، فإن سيناتور فلوريدا ماركو روبيو ألحق به هزيمة سهلة في المجالس الجمهورية بواشنطن. وحصل روبيو على 37.3 في المئة من الأصوات، مقابل 35.5 في المئة لحاكم أوهايو جون كاسيك، بينما حل ترامب ثالثاً بحصوله على 13.8 في المئة. وفاز روبيو بعشرة مندوبين من أصل 19، في حين حصل كاسيك على التسعة الآخرين، ولم يحصل ترامب على أي مندوب.

انتصار سهل

وفي ولاية وايومنغ غرب البلاد، حقق المرشح تيد كروز انتصاراً سهلاً على ترامب الذي حل ثالثاً خلف روبيو.

وقاطع متظاهرون ترامب، خلال تجمعات انتخابية في ولايتي أوهايو وميسوري، بعد يوم واحد من إجباره على إلغاء مؤتمره الانتخابي في شيكاغو بسبب مخاوف أمنية.

وحاول رجل اقتحام المنصة فيما كان ترامب يخاطب حشداً جماهيرياً في فنداليا، إحدى ضواحي مدينة دايتون بولاية أوهايو.

تهديد

وهدد ترامب بإرسال مناصريه إلى التجمعات الانتخابية للمرشح المحتمل عن الحزب الديمقراطي بيرني ساندرز، الذي اتهمه بافتعال الأحداث التي جرت في شيكاغو.

في الأثناء، انتقدت هيلاري كلينتون خطاب ترامب، واصفة إياه بالخطاب القبيح والمشجع على العنف والانقسام

من جهة أخرى، فازت كلينتون في أول مجالس ناخبة ينظمها الحزب الديمقراطي في جزر ماريانا الشمالية. وحصدت وأصوات أربعة مندوبين، بينما فاز منافسها سيناتور فيرمونت بيرني ساندرز بمندوبين.

الثلاثاء الكبير

وتشهد الولايات المتحدة غدا ما يسمى «الثلاثاء الكبير» للمرة الثانية، ويصوت الناخبين في خمس ولايات، وستعطي فلوريدا وكارولاينا الشمالية وميزوري وأوهايو وإيلينوي لاختيار مرشحيهما لخوض السباق الرئاسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات