واشنطن تلمح الى طرح القضية على مجلس الأمن

إيران تختبر صواريخ باليستية

أجرت إيران تجارب على صواريخ باليستية في تحدٍّ للعقوبات الدولية والأميركية التي فرضت عليها بسبب برنامجها الصاروخي في يناير الماضي. فيما كشفت واشنطن انها تعتزم طرح المسألة على مجلس الأمن التابع للأمم المتح

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الحرس الثوري الإيراني اختبر أمس إطلاق عدد من الصواريخ الباليستية من منصات إطلاق في مناطق متفرقة في إطار تدريب عسكري. وبث التلفزيون الرسمي لقطات أطلقت خلالها صواريخ باليستية من منصات تحت الأرض في مناطق مختلفة من البلاد.

مواجهة

ونقلت «رويترز» عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن هذا الاختبار، الذي حضره قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري والعمد أمر علي حاجي زاده، يهدف إلى إظهار قوة الردع الإيرانية، وكذلك القدرة على مواجهة أي تهديد لسيادة البلاد.

عقوبات

ويأتي اختبار الصواريخ الإيرانية بعد شهرين من فرض الولايات المتحدة عقوبات على شركات وأفراد بعد اختبار إطلاق صاروخ «عماد» متوسط المدى في أكتوبر من العام الماضي.

رد اميركي

في الأثناء، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر « نحن على علم بالتقارير عن أن إيران أجرت لتوها عدة تجارب لصواريخ باليستية ونتابع تلك التقارير عن كثب « وتابع يقول إذا تأكدت (التقارير) فنحن نعتزم طرح المسألة على مجلس الأمن الدولي. وذلك في رد مناسب على مخالفة طهران القوانين وتحديها العقوبات الأميركية.

اعتراف

أقر الرئيس المحافظ لمجلس الخبراء في إيران محمد يزدي، المكلف تعيين المرشد الأعلى للجمهورية والإشراف على عمله، أمس، بهزيمته الانتخابية، معرباً عن «ارتياحه» لنتائج الاقتراع الذي نظم في 26 فبراير.

وقال يزدي، خلال اجتماع في طهران للأعضاء السابقين في مجلس الخبراء، إن إعلان النتائج «قانوني، ومن واجبنا الالتزام بالقانون»، وأضاف: «أضع القانون فوق كل شيء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات