00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ميليشيا متشددة تسيطر على مبان حكومية في أريغون بأميركا

تواصل ميليشيا مسلحة مؤلفة من نحو مئة أميركي من المتشددين البيض احتلال مبان ومنشآت حكومية في محمية فيدرالية بولاية أريغون غربي الولايات المتحدة، احتجاجاً على حكم قضائي بسجن اثنين من رعاة البقر أدينا بالإضرار بأراض وأحراش تعود ملكيتها للسلطات الفيدرالية عامي 2001 و2006، في وقت يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما لإقرار قانون يضبط عملية حيازة الأسلحة في الولايات الأميركية. وقام مسلحون من بلدة بيرنز ليلة السبت الماضي، مدعومين بعناصر ميليشيوية مسلحة جاءت من خارج ولاية أريغون، باقتحام المحمية الطبيعية بعد ساعات من صدور حكم باعادة سجن «الكاوبوي» ديوايت هاموند وابنه خمس سنوات بسبب الأضرار التي ألحقاها بمنشآت طبيعية تعود ملكيتها إلى الحكومة المركزية الأميركية.

وقال المسلحون إن تحركهم يهدف إلى مواجهة ما أسموه تسلّط الحكومة الفيدرالية التي أعادت محاكمة الراعيين بعد تنفيذهما عقوبة السجن لثلاثة أشهر واتهمتهما بتعمّد حرق مساحات من الأراضي الحكومية في المنطقة لتغطية نشاطهما في صيد الغزلان.

مراقبة الوضع

واكتفى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي بإصدار بيان أشار فيه إلى أنه يراقب تطورات الوضع في المحمية الطبيعية في ولاية أريغون دون أن يعط تفاصيل أخرى عن الإجراءات التي ستتخذها الأجهزة الأمنية لمواجهة هذا التمرّد المسلح.

طباعة Email