00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إلغاء صفات وشهادات فخرية منحت له

بريطانيا تدرس منع ترامب من دخول أراضيها

أشارت وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي إلى إمكانية منع المرشح الرئاسي الأميركي دونالد ترامب من دخول بريطانيا، في وقت سحبت اسكتلندا صفات وشهادات فخرية منحت له.

وأكدت ماي أن القدوم إلى بريطانيا امتياز وليس حقاً وأنها ستستمر في استخدام الصلاحيات المتاحة لها ضد «أولئك الذين يسعون لإلحاق الضرر بالمجتمع أو الذين لا يتفقون مع القيم الأساسية في بريطانيا». وقالت وزيرة الداخلية إن تصريحات ترامب المتعلقة بالمسلمين «داعية للانقسام، وغير ذات جدوى وخاطئة».

وكانت الحكومة البريطانية في السابق لا تنظر إلى القضايا الفردية، إلا أنه بعد أن تخطى عدد البريطانيين المصوتين لصالح منع المرشح الجمهوري من دخول بريطانيا، حاجز النصف مليون شخص، ما يعني قانونياً أن على البرلمان البريطاني طرح الأمر للنقاش ويفرض على الحكومة أن تبين موقفها الرسمي من ذلك الأمر.

وستبدأ اللجنة المعنية بمناقشة الأمر ومن ثم التصويت عليه في البرلمان ومن المنتظر أن يتم ذلك الأسبوع المقبل.

وأعلن ناطق باسم وزارة الداخلية البريطانية لـ«البيان» أن تصريحات ترامب التي دعا فيها إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة هي تصريحات تقسيمية وخاطئة وأن وزيرة الداخلية يمكن أن تمنع شخصاً يحمل جنسية بلد لا ينتمي إلى المنطقة الاقتصادية الأوروبية من دخول بريطانيا، إذا رأت أن وجوده فيها لا يخدم المصلحة العامة.

وأكد بيان للحكومة البريطانية أنها «تدرك قوة المشاعر ضد تصريحات ترامب وستواصل التعبير عن معارضتها لهذه التصريحات التي يمكن أن تزرع الانقسام بين مكونات مجتمعنا بصرف النظر عمن يطلقها».

وقالت سوزان كيلي المسؤولة عن حملة «منع ترامب من دخول بريطانيا»: «نتمنى أن يضاف اسم دونالد ترامب إلى قائمة الممنوعين من دخول بريطانيا، تلك القائمة التي شملت في السنوات الأخيرة زعماء التطرف والإرهاب الفكري في العالم».

وسحبت وزيرة اسكتلندا الأولى نيكولا ستيرجن صفة «سفير اسكتلندا التجاري» من دونالد ترامب. كما ألغت جامعة روس غوردون في مدينة ابردين الاسكتلندية الشهادة الفخرية التي كانت منحتها العام 2010 لترامب «تقديراً لإنجازاته في مجال الأعمال».

طباعة Email