00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إحباط هجوم على قاعدة جوية شمال الهند

■ جنود في باثانكوت يقفزون من إحدى البنايات أثناء الهجوم | أ.ف.ب

شددت الهند من إجراءاتها الأمنية في العاصمة نيودلهي وأعلنت حالة التأهب في مدن أخرى، إثر إحباطها هجوماً نفذه مسلحون يشتبه في انتمائهم لجماعة إرهابية مقرها باكستان على قاعدة للقوات الجوية الهندية في إقليم البنجاب قرب من الحدود الباكستانية راح ضحية له اثنان من الجيش، إضافة إلى أربعة من المهاجمين، بينما فر الخامس طبقاً للشرطة التي وصفت الهجوم بأنه الأخطر بين سلسلة هجمات ينفذها مجهولون على النقاط والقواعد العسكرية، وبدورها سارعت باكستان لإدانة الهجوم.

وقال مسؤول بارز في الشرطة الهندية إنه تم تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة في أعقاب الهجوم الإرهابي..

وأضاف المسؤول، الذي لم يتم تسميته، لوكالة أنباء محلية أن تشديد الإجراءات الأمنية شمل المطار ومحطات السكك الحديدية ومواقف الحافلات ومنشآت حيوية أخرى في المدينة. وتابع، إن الإجراءات شملت أيضاً مناطق عدة بما في ذلك الأسواق الشعبية في جنوب ووسط دلهي ومناطق تحركات الشخصيات الهامة في لوتيني بالمدينة، لافتاً إلى أن عدداً من المدن سيتخذ فيها ذات الإجراء الاحترازي.

إحباط

وأعلنت السلطات الهندية منتصف نهار أمس انتهاء الهجوم الذي شنه مسلحون على قاعدة جوية هندية قريبة من الحدود الباكستانية، السبت، بعد 14 ساعة لم يتمكن خلالها مسلحون يرتدون الزي العسكري الهندي من دخول القاعدة. ونقلت وكالة «فرانس برس» عن كونوار فيجاي بارتاي سينغ، مساعد المفتش العام لمنطقة بتنخوت في ولاية البنجاب أن «العملية انتهت لتوها. والإرهابيون الأربعة قد قتلوا، بينما فر الخامس».

إطلاق نار

وقال مسؤولون إن المسلحين الذين كانوا يرتدون زياً عسكرياً تمكنوا من دخول قاعدة باثانكوت الجوية،وبمجرد أن دخلوا فتحوا النار بشكل عشوائي.

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوع على الزيارة المفاجئة، التي قام بها رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى باكستان التي سارعت وزارة خارجيتها لإدانة الهجوم وذكرت في بيان «بناء على النوايا الحسنة، التي نشأت عن الاتصالات رفيعة المستوى بين البلدين مؤخراً فإن باكستان ستظل ملتزمة بالشراكة مع الهند وغيرها من دول المنطقة للقضاء تماماً على خطر الإرهاب الذي تعاني منه منطقتنا».

إحراق

ذكر صحافي من وكالة فرانس برس أن احتجاجات اندلعت على الطريق المؤدي إلى القاعدة أحرق خلالها السكان المحليون دمى ترمز إلى الناشطين الباكستانيين، وتعد قاعدة بتنخوت ذات أهمية استراتيجية لأنها تضم عشرات الطائرات المقاتلة، وتبعد نحو خمسين كيلو متراً فقط عن الحدود الباكستانية.

طباعة Email