00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحذر الأمني يسيطر على احتفالات العام الجديد في دول عدة

بلجيكا تعتقل 6 إرهابيين في سلسلة مداهمات

■ مركبة عسكرية بلجيكية في أحد شوارع بروكسل

سيطرت حالة من الحذر الأمني على احتفالات دول عديدة برأس السنة الجديدة كان أبرزها في بلجيكا التي ألغت الاحتفالات بالمناسبة تخوفا من أعمال إرهابية.

وألقى المحققون البلجيكيون القبض على ستة أشخاص لاستجوابهم بعد سلسلة من المداهمات أمس، فيما يتعلق بما تردد حول مؤامرة إرهابية لاستهداف مواقع مهمة في بروكسل خلال احتفالات العام الجديد، فيما أعلنت النيابة العامة البلجيكية أن شخصاً آخر وضع في التوقيف الاحترازي في إطار التحقيق في اعتداءات باريس.

وأعلن الادعاء البلجيكي أن يوم أمس شهد 7 عمليات تفتيش في منطقة مولنبيك في بروكسل وفي ضاحيتي «إندرلخت» و«ليكن»، وفي بلدية فلمنكية متاخمة للعاصمة. وجاء في بيان للنيابة أن المحققين صادروا هواتف محمولة وأجهزة حاسب آلي وأدوات تستخدم في عمل المحاكاة الإلكترونية للمعارك بالأسلحة النارية. وأضاف أنه يجري فحص هذه المتعلقات التي تمت مصادرتها.

كما تم احتجاز شخصين آخرين فيما يتعلق بالمؤامرة المشتبه فيها بمناسبة العام الجديد. وذكر ممثلو الادعاء أنهما سوف يبقيان قيد الاعتقال مدة شهر. وألقي القبض على البلجيكيين الاثنين في مداهمات جرت الأحد والاثنين هذا الأسبوع.

اعتداءات باريس

في الأثناء، أعلنت النيابة العامة البلجيكية أن شخصاً آخر هو شاب في الثانية والعشرين من العمر وضع في التوقيف الاحترازي في بروكسل بتهمة القيام «بعمليات قتل إرهابية والمشاركة في مجموعة إرهابية»، في إطار التحقيق في اعتداءات باريس.

وأوقف أيوب ب. البلجيكي المولود في 1993 الأربعاء خلال عملية دهم في منطقة مولنبيك سان جان في بروكسل. وقال بيان إن «قاضي التحقيق أصدر، أمس، مذكرة توقيف ضده بتهم عمليات قتل إرهابية والمشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية».

وتمت خلال عملية الدهم مصادرة عشرات الهواتف النقالة التي «يجري فحصها». وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن عملية الدهم تمت في منزل كان خضع للتفتيش بعد ثلاثة أيام على اعتداءات باريس في 13 نوفمبر.

ورافق العملية حينذاك انتشار كثيف لقوات الأمن في مولنبيك، الحي الذي يتحدر منه صلاح عبد السلام، أحد أبرز المشتبه فيهم الفارين، والذي استخدمه عدد من أعضاء خلايا جهادية. وقالت شبكة التلفزيون العامة «آر تي بي إف» إن «آثاراً» لمرور صلاح عبد السلام رصدت في المكان خلال عملية الدهم الأولى.

واستنتجت القناة أن شركاء له أخرجوه من المنزل قبل تدخل قوات الأمن. وذكرت صحيفة «هيت لاتستي نيوز» أن المنزل هو لعائلة قريبة من عبد السلام سافر خمسة من أفرادها إلى سوريا. وفي الولايات المتحدة، قالت وزارة العدل الأميركية إن شاباً يبلغ من العمر 25 عاماً خطّط لمهاجمة مطعم في روتشستر بمدينة نيويورك ليلة العام الجديد اعتُقل ووجهت إليه اتهامات بمحاولة توفير دعم لتنظيم داعش.

ونسب بيان لوزارة العدل إلى العميل الخاص في مكتب التحقيقات الاتحادي آدم كوهين قوله: «أحبط مكتب التحقيقات الاتحادي اعتزام إيمانويل لوتشمان قتل مدنيين عشية العام الجديد. ما زال المكتب يشعر بالقلق من أشخاص بالخارج يستخدمون الإنترنت لإلهام آخرين في الولايات المتحدة بارتكاب أعمال عنف».

3

أفادت وسائل إعلام رسمية أن الشرطة الإندونيسية اعتقلت، أمس، ثلاثة رجال للاشتباه في صلتهم بتنظيم داعش، في إطار عملية في إقليم وسط سولاويزي، للقبض على رجل يتصدر قائمة المطلوبين في البلاد.

 وكانت السفارة الأميركية في جاكرتا أصدرت «رسالة طارئة» إلى الأميركيين، تحذرهم فيها من مخاطر محتملة في شواطئ جزيرة لومبوك خلال احتفالات رأس السنة. ونسبت وكالة أنتارا للأنباء إلى قائد الشرطة في وسط سولاويزي أدهم عزيز اعتقاده أن الثلاثة على صلة بالزعيم المتشدد سانتوسو الذي راوغ الشرطة أعواماً، ويختبئ في الغابات قرب بلدة بوسو بوسط سولاويزي.

طباعة Email