عودة 620 لاجئاً نيجيرياً طُردوا من الكاميرون اعتداءات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مسؤول في أجهزة الإغاثة النيجيرية أن «نحو 620 لاجئاً نيجيرياً من الذين طُردوا من الكاميرون وصلوا صباح أمس إلى نيجيريا، بعدما كانوا هربوا إلى الكاميرون خوفاً من جماعة بوكو حرام المتطرفة».

وأكد مصدر مقرب من السلطات الإقليمية في نيجيريا لوكالة فرانس برس أن «أكثر من ألفي نيجيري في وضع غير شرعي طُردوا من كوسيري»، وهو موقع حدودي كاميروني مع نيجيريا في أقصى شمالي الكاميرون.

وقال محمد كنار، منسق الوكالة الوطنية للإغاثة النيجيرية في شمال شرقي البلاد: «استقبلنا هذا الصباح أول مجموعة من 620 لاجئاً نيجيرياً طُردوا من الكاميرون، إنهم جزء من آلاف النيجيريين الذي عبروا الحدود مع الكاميرون هرباً من عنف بوكو حرام».

وتابع: «لقد نقلوا إلى شاحنات بعد التأكد من هوياتهم، وأن أحداً منهم ليس من المتمردين»، موضحاً أن «عمليات الطرد هذه هي نتيجة واضحة لتزايد نشاط المتطرفين في الكاميرون».

وكانت المنطقة الواقعة في أقصى شمالي الكاميرون المحاذية لمعاقل بوكو حرام في نيجيريا تعرضت لثلاثة اعتداءات انتحارية، أوقعت 44 قتيلاً على الأقل بين الثاني عشر والخامس والعشرين من يوليو.

ويحتل مركز كوسيري الكاميروني الحدودي موقعاً استراتيجياً، لأن جسراً بسيطاً يفصله عن العاصمة التشادية نجامينا التي تعرضت أيضاً لاعتداءين انتحاريين منذ يونيو الماضي. وأوقعت اعتداءات «بوكو حرام» أكثر من 15 ألف قتيل منذ عام 2009 في نيجيريا.

طباعة Email