00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استئناف محادثات السلام في قبرص

ت + ت - الحجم الطبيعي

استؤنفت أمس محادثات ترعاها الأمم المتحدة بعد توقفها لمدة ثمانية أشهر، إذ وافق زعيما القبارصة الأتراك واليونانيين على اتخاذ إجراءات لبناء الثقة في إطار مسعى جديد لتسوية الصراع المستمر منذ عقود في الجزيرة وسط آمال بإعادة توحيدها. وقال الوسيط التابع للأمم المتحدة إسبن بارث ايدي إن زعيم القبارصة اليونانيين نيكوس أناستاسياديس وزعيم القبارصة الأتراك الذي انتخب مؤخرا مصطفى أكينجي وافقا على الإجراءات إلى جانب الاجتماع مرتين شهرياً على الأقل.

وأضاف للصحافيين بعد المحادثات التي استغرقت قرابة أربع ساعات «تبادلا رؤيتيهما عن قبرص موحدة». وتابع أن السلطات القبرصية التركية لن تلزم القبارصة اليونانيين بعد الآن بملء نماذج تأشيرات دخول عند نقاط العبور إلى شمال قبرص وذلك في بادرة لحسن النوايا.

وقال إن اناستاسياديس قدم إحداثيات حقول الألغام الأرضية التي زرعها القبارصة اليونانيون قبل 1974 وتقع الآن في أراضي القبارصة الأتراك.والهدف من هذه الجولة التي تعقد في مجمع الأمم المتحدة في مطار نيقوسيا القديم المتوقف عن العمل في قلب المنطقة العازلة التي تقسم الجزيرة، هو الاتفاق على هيكلية ووتيرة الاجتماعات.

طباعة Email