00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمن

جنتي: التكنولوجيات الجديدة تمنع مراقبة الإعلام في إيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقر وزير الثقافة الإيراني علي جنتي بأن التكنولوجيات الحديثة في مجال الانترنت والأقمار الاصطناعية جعلت مراقبة الإعلام مهمة مستحيلة داعياً إلى تغيير في المقاربة بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية الأحد. وقال جنتي ان مراقبة الإعلام من الناحية التقنية او الجغرافية اصبحت مستحيلة. لا يمكننا منع دخول الأخبار إلى البلاد.

وأدلى جنتي بهذه التصريحات امام ضباط في الشرطة مؤكداً مرة اخرى رغبة حكومة الرئيس حسن روحاني في ان تكون البلاد منفتحة على العالم. وأكد ان احدى افضل الوسائل لمراقبة الرأي العام هي مواكبته وليس معارضته.

وقال «اليوم مع تطور شبكات التواصل الاجتماعي يحصل تبادل بعض المعلومات بالاتجاهين وفي مجموعة (ضمن هذه الشبكات) ولا يمكننا منع ذلك في اي حال من الأحوال». وأضاف «اذا كنا في الماضي استطعنا فرض رقابة من خلال الضغط على وسائل الإعلام فاليوم لم يعد هذا الأمر ممكناً».

وأوضح جنتي ان التكنولوجيات التي طورتها الدول الغربية ستسمح خلال عامين او ثلاثة باستقبال ألفي قناة تلفزيونية تبث عبر الأقمار على الهواتف النقالة. وأضاف الوزير «مع هذه التكنولوجيات الجديدة لن يحتاج الأفراد إلى الأطباق اللاقطة التي يمكننا مصادرتها». وكشف جنتي ان الحكومة تقوم بعملية مراقبة ذكية لشبكات التواصل الاجتماعي ولا تفرض حظراً بكل بساطة كما كانت الحال في الماضي.

طباعة Email