00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحقيقات بشأن اغتصاب جنود فرنسيين أطفالاً في إفريقيا الوسطى

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن قضاة فرنسيين سيجرون تحقيقاً حول الاتهامات الموجهة إلى جنود فرنسيين باغتصاب أطفال في إفريقيا الوسطى.

وتشمل الاتهامات 14 جندياً فرنسياً، تم التعرف إلى ثلاثة منهم من خلال شهادات أدلى بها ستة أطفال أعمارهم بين التاسعة والـ13 من العمر، ووردت في تقرير للأمم المتحدة صدر في 2014.

وأعلن النائب العام في باريس فرنسوا مولان في بيان أن التحقيق القضائي بدأ ضد مجهول حول ارتكاب جرم اغتصاب قاصرين قام به أشخاص استغلوا سلطتهم المستمدة من مهماتهم وتواطأوا في ارتكاب هذا الجرم.

وبعدما أحالته إليها وزارة الدفاع، فتحت النيابة تحقيقاً أولياً أواخر يوليو الماضي، ولم يتم الاستماع إلى إفادة أي طفل أو جندي متهم في إطار هذا التحقيق.

وأوضحت النيابة أنها أرادت أولاً الاستماع إلى موظفة الأمم المتحدة التي كتبت التقرير، لكن الأمم المتحدة رفضت طلب رفع الحصانة الضروري من أجل الاستماع إلى الموظفة. وأخيراً، أجابت الموظفة خطياً، ووصل الرد في 29 أبريل الماضي، كما أوضحت النيابة.

ويتحدث تقرير الأمم المتحدة عن شهادات أدلى بها الأطفال الستة، وتتمحور حول تجاوزات جنسية ارتكبها كما قالوا جنود فرنسيون كانوا يشاركون في عملية سنغاريس في مخيم مطار مبوكو في بانغي بين أواخر 2013 ومايو- يونيو 2014.

طباعة Email