00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وداعش تعلن مسؤوليتها

مقتل مسلحين هاجما مسابقة لرسم الرسول

ت + ت - الحجم الطبيعي

هاجم شخصين مسلحين بالمتفجرات مساء الأحد، مركز للفعاليات في تكساس، بسبب تضمنه مسابقة لرسم النبي محمد عليه الصلاة والسلام، والتي عرضت فيها "مبادرة حرية الدفاع الأمريكية" 10 آلاف دولار لدعم هذا الحدث الذي يهين المسلمين.

وأشارت التقارير إلى أن المشتبه بهم (إلتون سيمسون، 30 عاما- يسار) وشريكه في السكن (ندير سوفي 34 عاما- يمين) ركنا مركبتهما بالقرب من المركز، ومن ثم تقدما واطلقا النار على أحد رجال الأمن خارج مركز "كيرتس كول ويل سنتر" للفعاليات في تكساس، ومن ثم، تم إرداءهم من قبل القوات الخاصة.

وكان المشتبه بهما يحملان حقيبة ظهر تحوي متفجرات، وعلى أثرها قامت القوات الخاصة بمحاصرة المبنى الذي كان يضم ما يقارب 100 شخص في داخله. وكما ذكر في جريدة الديلي ميل فإن المسابقة كانت تستهدف الإسلام والمسلمين بينما يصر منسقيها على أنهم يمارسون حرية التعبير، إذ تضمنت الفعالية خطاب من السياسي الهولندي "خيرت ويلدرز" الذي ربط فيه القرآن بالإرهاب.

من جانبها أعلنت منظمة داعش الإرهابية مسؤوليتها عن الحادث.



تظهر في هذه الصورة  سيارة المشتبه بهم التي شوهتها طلقات النيران
 

 

طباعة Email