00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نتانياهو يدعو للقضاء على العنصرية وليبرمان رافض لحكومته

عشرات المصابين واعتقالات بالجملة في تظاهرات إثيوبيي إسرائيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 43 متظاهراً إثيوبياً خلال الاحتجاجات التي شهدتها تل أبيب أول من أمس واستمرت حتى فجر أمس. وقالت لوبا السمري الناطقة باسم الشرطة، إنّه «نتج عن الاحتجاجات أعمال عنف أسفرت عن إصابة نحو 56 شرطياً بإصابات طفيفة وشرطي واحد بإصابة متوسطة. وأضافت أنّ «المتظاهرين - أثيوبيي الأصل - قاموا في تل أبيب بأعمال شغب و تخريب وعنف وإخلال بالنظام وإلحاق أضرار بممتلكات تجارية».

 

ضد العنصرية

ودعا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أمس إلى القضاء على العنصرية. وقال حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه، في ختام لقاء مع ممثلين عن الإسرائيليين من أصل إثيوبي: «علينا أن نكون موحّدين ضد ظاهرة العنصرية والتنديد بها والقضاء عليها». واكد نتانياهو أنّه كلّف لجنة وزارية معالجة مشاكل الاندماج التي يعاني منها الإسرائيليون من أصول إثيوبية خاصة في مجالات التعليم والإسكان والعمل.

اعتراف بأخطاء

وأعرب الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين ونتنياهو عن تعاطفهما مع الجالية الإثيوبية اليهودية، ولكنهما دعيا المتظاهرين إلى عدم اللجوء إلى العنف. واعترف ريفلين أمس أنّ «الدولة العبرية ارتكبت أخطاء بحق اليهود الاثيوبيين ووصف معاناتهم بـ«الجرح المفتوح»..

خلاف مبادئ

على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية الاسرائيلي المنتهية ولايته افيغدور ليبرمان عدم انضمام حزب «اسرائيل بيتنا» اليميني القومي المتطرّف للائتلاف الحكومي الذي يشكله رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ونقلت صحيفة هارتس على موقعها الالكتروني قول ليبرمان: «لقد توصلنا إلى استنتاج واضح ولا لبس فيه أنّه لن يكون صائباً من وجهة نظرنا أن ننضم إلى الائتلاف الحالي».

ويأتي هذا الاعلان المفاجىء قبل يومين من انتهاء المهلة المحددة أمام نتانياهو لتشكيل ائتلاف الحكومي.

وقال ليبرمان للصحافيين إنّ «عدم مشاركته تأتي بسبب خلاف على المبادىء وليس على الحقائب الوزارية»، مضيفاً: «معضلتنا كانت المبادىء»، مشيرا إلى أنّ «نتانياهو تعهد بمنح حزبه حقيبتي الخارجية واستيعاب المهاجرين».

طباعة Email