00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل جنديين أوكرانيين وموسكو تستبعد نشر قوات حفظ سلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل جنديان أوكرانيان وأصيب اثنان آخران في هجمات منفصلة على القوات الحكومية رغم اتفاقية مينسك لوقف إطلاق النار.. فيما استبعدت موسكو بحث مسألة نشر قوة لحفظ السلام في شرق أوكرانيا في الوقت الحالي.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن الجيش الأوكراني قوله إن جنديين أوكرانيين قتلا وأصيب اثنان آخران في هجمات منفصلة على القوات الحكومية بشرق البلاد رغم اتفاقية مينسك لوقف إطلاق النار.

ونقل عن الناطق العسكري اندري ليسينكو قوله إنه ظل الوضع في منطقة الصراع غير هادئ خلال اليومين الماضيين لكنه تحت السيطرة. ولا يزال المتمردون يستخدمون أسلحة تحظرها اتفاقية مينسك.

الكرملين يؤكد أن الحديث عن قوة حفظ سلام في أوكرانيا سابق لأوانه

في غضون ذلك، اعتبرت روسيا انه من السابق لأوانه بحث مسألة نشر قوة لحفظ السلام في شرق أوكرانيا قبل التطبيق الشامل لاتفاق سلام وقع في فبراير الماضي.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالات الأنباء المحلية انه قبل التطبيق الكلي لنص اتفاق مينسك ونقاطه، اعتقد انه من الخطأ التحدث عن أي مسائل أخرى وضمنها قوة حفظ سلام.

وكانت كييف أعلنت أول من أمس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق للمرة الأولى على إمكانية نشر بعثة حفظ سلام في شرق أوكرانيا، وذلك في أعقاب محادثة هاتفية بين قادة فرنسا وألمانيا وأوكرانيا وروسيا.

وأكدت الرئاسة الأوكرانية في بيان بعد المحادثات الهاتفية انه في إطار مناقشة سبل الحل السلمي (للنزاع) وافق الرئيس بوتين على إمكانية نشر وحدة لحفظ السلام في دونباس، حوض التعدين في شرق أوكرانيا الخاضع جزئيا للمتمردين.

لكن بياني الكرملين والرئاسة الفرنسية الصادرين لم يذكرا إطلاقاً أي اتفاق بهذا المعنى.

طباعة Email