00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بريطانيا تكشف عن لجنة إيرانية سرية للتزود بالمعدات النووية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت بريطانيا لخبراء في الأمم المتحدة أن إيران تحاول الحصول على معدات نووية من خلال شركتين خاضعتين لعقوبات، وجاء في تقرير سري أن الحكومة البريطانية أبلغت (الخبراء) في 20 أبريل أنها على علم بوجود شبكة إيرانية ناشطة للتزود بمعدات نووية مرتبطة بشركة إيران لتكنولوجيا الطرد المركزي وشركة «كالاي» للكهرباء. وشركة «كالاي» للكهرباء مدرجة على لائحة سوداء بالشركات الإيرانية لدى الأمم المتحدة، التي فرضت عليها عقوبات لارتباطها بالبرنامج النووي الإيراني.

وأضاف التقرير انه نظراً إلى أن هذه المعلومات قدمت مؤخراً، لم يتمكن الخبراء من التحقق منها بشكل مستقل. وقدم التقرير إلى لجنة العقوبات ضد إيران في الأمم المتحدة بتاريخ 21 أبريل.

ولكن الخبراء أشاروا إلى أنه بشكل عام تم الكشف عن القليل من الانتهاكات لعقوبات الأمم المتحدة على إيران. وهذه المعلومات رفعت إلى لجنة خبراء في الأمم المتحدة بعد أسابيع على إبرام القوى الكبرى اتفاقاً تمهيدياً مع إيران لتقليص برنامجها النووي، وإن ثبتت صحتها فستشكل انتهاكاً لعقوبات الأمم المتحدة.

اجتماع أممي

وفي سياق متصل، أكد الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن على ضرورة التعاون الكامل بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران من أجل حل جميع القضايا العالقة بما فيها تلك المتعلقة بالأبعاد العسكرية المحتملة.

وذكرت بريطانيا في كلمتها التي ألقتها نيابة عن المجموعة في مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية أن المجموعة الدولية توصلت في وقت سابق إلى اتفاق مع إيران في مدينة لوزان السويسرية حول سلسلة من المعايير. وأضافت ان تلك المعايير في حال تنفيذها فإنها ستغلق كل الطرق أمام إيران لصنع سلاح نووي.

طباعة Email