00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نائب رئيس سيراليون يطلب من السفارة الأميركية حق اللجوء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال نائب رئيس سيراليون صمويل سام سومانا أمس إنه طلب من السفارة الأميركية في فريتاون حق اللجوء، بعد أن طوّق جنود منزله في أعقاب طرده من الحزب الحاكم هذا الشهر.

وكان سومانا طرد من حزب مؤتمر كل الشعب الحاكم الذي يتزعمه رئيس البلاد إيرنست باي كوروما، بعد أن اتهمه تحقيق بتشكيل حركة سياسية منافسة، ما أثار شكوكاً في ما إذا كان بإمكانه الاستمرار في منصبه نائباً للرئيس.

وقال سومانا: «هربت من منزلي، وأنا مع زوجتي في مكان لا يمكنني أن أكشف عنه، في انتظار أن يرد علينا السفير الأميركي الذي طلبت منه حق اللجوء». وذكر مصدر في السفارة الأميركية طلب عدم نشر اسمه إن سام سومانا دخل المبنى. ولم يتسن التأكد من ذلك على الفور. وقال الناطق باسم الحكومة عبد الله بايرايتاي إنه مسافر مع الرئيس في شمالي سيراليون، ولا يمكنه التعليق.

طباعة Email