00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طاقم حماية أوباما مخمور

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مسؤولون في جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس الأميركي باراك أوباما، إن اثنين من أفراده قادا سيارة حكومية الأسبوع الماضي، واجتازا بها حاجزاً أمنياً للبيت الأبيض، بعد احتساء الكحول في حفل ليلي. أحد الضابطين في الواقعة عضو كبير في فريق الأمن الشخصي لأوباما، حسب صحيفة »واشنطن بوست«.

 وقال مسؤولون، على اطلاع بالواقعة، إن ضباطاً في الخدمة أرادوا اعتقال الضابطين، وإخضاعهما للتحاليل لمعرفة إن كانا تحت تأثير الكحوليات، لكن ضابطاً كبيراً أمر بإعادة الضابطين إلى منزليهما. وقالت ناطقة باسم جهاز الخدمة السرية في بيان، إن الجهاز على علم بالمزاعم ضد الضابطين..

وإنه »إذا تحدد ارتكابهما سوء سلوك فسوف يتخذ إجراء مناسباً وفق القواعد واللوائح المنصوص عليها«. كما أنه تم إطلاع مدير الجهاز، جوزيف كلانسي، على المزاعم، وأن التحقيق أصبح مسؤولية مكتب المفتش العام بوزارة الأمن الداخلي.

في غضون ذلك، أصيب شرطيان بالرصاص في مدينة فيرغسون الأميركية، أمس، خلال تظاهرة احتجاج على طريقة تعامل الشرطة مع السكان من أصول إفريقية، غداة استقالة قائد شرطة المدينة على إثر تقرير لوزارة العدل وثق الممارسات العنصرية للشرطة. وقال رئيس شرطة مقاطعة سانت لويس جون بلمار، للصحافيين في مكان الحادث: »إن شرطياً أصيب في وجهه والآخر في كتفه في نهاية تظاهرة خارج مركز الشرطة في مدينة ميزوري«. وأوضح أن »الشرطيين كانا يقفان في المكان حين تعرضا لإطلاق نار لمجرد أنهما من رجال الشرطة«، لافتاً إلى أنهما على قيد الحياة لكن إصابتهما خطرة.

طباعة Email