00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هولاند يبقي على التعبئة العسكرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قرر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس الإبقاء على تعبئة عشرة آلاف عسكري المنتشرين في الأراضي الفرنسية منذ اعتداءات باريس في يناير الماضي لأن التهديد «الإرهابي» لا يزال كبيراً.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إثر اجتماع مجلس الدفاع إن «التهديد الإرهابي ضد بلادنا لا يزال كبيراً، لذلك قرر رئيس الدولة الإبقاء على انتشار الجيش على التراب الوطني في حدود عشرة آلاف عسكري، وذلك دعماً لقوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية».

وأوضح البيان أن سبعة آلاف من هؤلاء العسكريين «منتشرون باستمرار أساساً لمراقبة مواقع ذات طابع ديني المهددة بشكل خاص، وحمايتها».

وإثر اعتداءات باريس في بداية يناير التي أوقعت 17 قتيلًا، وبأمر من الرئيس الفرنسي، تم نشر عشرة آلاف عسكري منتصف يناير لضمان أمن نقاط حساسة من البلاد، بحسب وزارة الدفاع.

طباعة Email