00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رفسنجاني يخسر معركة قيادة مجلس الخبراء

ت + ت - الحجم الطبيعي

خسر الرئيس الايراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني معركة رئاسة لمجلس خبراء القيادة، الهيئة الدينية الإيرانية العليا المكلفة تعيين المرشد الأعلى للجمهورية ومراقبة عمله، في منافسة مع المحافظ المتشدد آية الله محمد يزدي، ما يشكل اكبر هزيمة للرئيس السابق لهذا المجلس (2007-2011) ونال آية الله يزدي (84 عاما) 47 صوتا مقابل 24 لصالح رفسنجاني من أصل الأصوات الـ73 بحسب ما أفاد التلفزيون الإيراني. ويخلف في هذا المنصب آية الله محمد رضا مهدوي كني الذي توفي في أكتوبر الماضي عن 83 عاما.

ترشح

وفي مقابلة مع صحيفة شرق الإصلاحية نشرت أمس قول رفسنجاني، الذي كان استقال من هذا المنصب في 2011انه اختار الترشح للانتخابات نظرا لشخصيات المرشحين الآخرين، قائلا «اعتبر انه ليس في مصلحة المجلس أن يكون البعض رئيسه » بدون إعطاء تفاصيل اخرى.

ويضم مجلس الخبراء 86 رجل دين ينتخبون بالاقتراع المباشر. وهو مكلف خصوصا تعيين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية والإشراف على عمله أو حتى إقالته المحتملة. والمرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي هو حاليا أعلى سلطة سياسية ودينية في البلاد وتعود له كلمة الفصل في القضايا الكبرى للدولة.

تجديد الولاية

ويتم تجديد ولاية أعضاء مجلس الخبراء في 26 فبراير 2013 تزامنا مع الانتخابات التشريعية. وتجري انتخابات جديدة لاحقا لرئاسة المجلس.

وآية الله يزدي هو عضو في مجلس صيانة الدستور ورئيس رابطة مدرسي حوزة قم العلمية. كما ترأس السلطة القضائية على مدى عشر سنوات (1990-2000). وسبق أن واجه رفسنجاني في رئاسة مجلس الخبراء في 2009 لكنه لم ينجح (51 صوتا مقابل 26).

وقد تواجه الرجلان في السنوات الماضية حول مفهوم السلطة الدينية حيث يعتمد آية الله يزدي رؤية متشددة جدا فيما يدعو رفسنجاني الى انفتاح سياسي واجتماعي اكبر.

ويتولى رفسنجاني (80 عاما) رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام، الهيئة الاستشارية لدى المرشد الأعلى المكلفة أيضا البت في الخلافات بين مجلس الشورى ومجلس صيانة الدستور.

طباعة Email