العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الانفصاليون الأوكرانيون يسحبون أسلحتهم الثقيلة من الجبهة

    بدأت بوادر انفراج في أفق الأزمة الأوكرانية حيث أعلن الانفصاليون في شرق أوكرانيا سحب أسلحتهم الثقيلة من خط الجبهة وذلك تطبيقاً لاتفاقية مينسك الموقعة منتصف فبراير الماضي، فيما اتفقت موسكو وكييف والأوروبيون على «مراقبة فاعلة» لوقف اطلاق النار الهش في شرق أوكرانيا عبر زيادة عناصر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى ألف مراقب بعد ان شكت المنظمة من محدودية قدرتها على الحركة

    واظهر الانفصاليون أمس سحب ثمانية مدافع هاون عيار 120 ملم بحضور مراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذين رفضوا الادلاء بأي تعليق.

    واكد ادوارد باسورين المسؤول الانفصالي «أمس هو آخر يوم من ايام سحب الأسلحة». وأضاف «سحبنا ما مجموعه 26 وحدة هاون».

    من جهته قال رئيس جمهورية دونيتسك الانفصالية الكسندر زاخارتشينكو وفق ما اورد موقع للمتمردين «سحبنا كافة اسلحتنا من خط الجبهة. أوكرانيا لم تفعل ذلك حتى الآن». مهدداً بإعادة الأسلحة إلى مواقعها اذا «لم تنفذ كييف التزاماتها في اطار اتفاقيات مينسك».

    تعزيز الأمن

    في الأثناء، قال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير بعد محادثة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف «كل الأطراف الفاعلة بمن فيهم روسيا متفقون على تعزيز مهمة بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وزيادة عدد مراقبيها إلى ألف مقابل 452 حاليا، بينهم 324 في شرق أوكرانيا».

    وأضاف شتاينماير بعد اجتماع للاتحاد الأوروبي في ريغا ان المراقبين «سيكون بإمكانهم كذلك رؤية اماكن تخزين الأسلحة التي تم سحبها من خط الجبهة».

    ووضع «كشرط مسبق لتعزيز» فريق المراقبين تمكينهم من حرية الحركة وخصوصا «الوصول» إلى مناطق تجميع الأسلحة «لتفادي الالتفاف على اتفاق» وقف اطلاق النار.

    وناقش الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كذلك تعزيز المراقبة الجوية عبر زيادة عدد الطائرات المسيرة بدون طيار التي تحلق فوق المنطقة او الاعتماد على صور الأقمار الاصطناعية.

    إنهاء إضراب

    قال محامي الطيارة الأوكرانية ناديا سافتشنكو المعتقلة في روسيا إنها أنهت اضرابها عن الطعام الذي استمر 84 يوماً احتجاجاً على احتجازها.

    وقال المحامي مارك فيغين الجمعة إن الطيارة البالغة من العمر 33 عاماً «اتخذت القرار لأنها لم تعد تقوى على ذلك مع اصابتها بانخفاض شديد في ضغط الدم واختلاجات وباتت على وشك فقدان الوعي».

    طباعة Email