بالصور.. ساسة العالم يلعبون خلال جلسات البرلمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

من تصفح مواقع التسوق وحتى لعب «كاندي كراش»، يقضي أغلب الساسة والنواب أوقاتهم داخل قاعات البرلمان حول العالم، في الوقت المحدد لدافعي الضرائب وناخبيهم من الشعب.

وذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، في تقريرها الأسبوع الماضي،أغلب المواقف المحرجة التي تعرض لها عدد من الساسة بعد ضبط كاميرات المصورين لهم وهم يلعبون بالألعاب التكنولوجية أثناء سير جلسات البرلمان.

وفي إسبانيا، لم تضع نائبة رئيس مجلس النواب الإسباني، سيليا فيلالوبوس، في اعتبارها وجود كاميرات في الجلسة، والتي كشفت انشغالها بلعب لعبة «كاندي كراش» المشهورة، أثناء إلقاء رئيس الوزراء الإسباني، ماريو راخوي، خطابا عن حالة البلاد أماما عينيها.

وقبل أن تصطاده الصحافة البريطانية، اعترف النائب المحافظ البريطاني، نايجل ميلز، بانشغاله عن مناظرة «معاشات مجلس العموم»، في ديسمبر الماضي، وتقضية الوقت في لعب إحدى اللعب على الإنترنت.

وفي أميركا، لم يخجل السيناتور الأميركي، جون ماكين، الذي يشغل الآن منصب رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ بالكونجرس، من اعترافه بلعب «البوكر» على هاتفه الخاص أثناء جلسة استماع حول احتمال استخدام القوة العسكرية في سوريا، خلال 2013، وقال، على حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «فضيحة! ضبطوني ألعب لعبة أثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ استمرت لأكثر من 3 ساعات.. والأسوأ من ذلك كله أنني خسرت اللعبة!».

 وذكرت صحيفة المصري اليوم نقلا الصحيفة الانجليزية  أن النواب الفرنسيين معروفون بانشغالهم بقراءة الرسوم الكارتونية، ولعب الشطرنج أثناء جلسات البرلمان، وهو الأمر الذي دفع رئيس مجلس النواب، جان لوي دوبريه، بتركيب جهاز لتعطيل خدمة الإنترنت أثناء سير المناقشات.

The two MPs can be seen playing Scrabble on their iPads during a debate about the gay marriage bill

طباعة Email