العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قرار

    الرئيس الأفغاني يأمر بمراجعة عقود الجيش

    أمر الرئيس أشرف عبد الغني بمراجعة كل عقود الجيش الخاصة بالتمويل والإمداد بعد أن ألغى اتفاقاً قيمته 280 مليون دولار لتوفير إمدادات الوقود بعد مزاعم عن تلاعب في عملية طرح المناقصات.

    ويجيء التحقيق بعد أن اجتمع مسؤولون يعملون مع المفتش العام الأميركي المختص بإعادة إعمار أفغانستان الذي يراقب إنفاق أكثر من مئة مليار دولار على إعادة الإعمار في أفغانستان مع الرئيس الأفغاني وشرحوا له بواعث قلقهم بشأن تقارير عن تلاعب حدث في المناقصات الخاصة بإمدادات الوقود، وتعهد عبد الغني - الذي تولى الرئاسة العام الماضي خلفاً للرئيس السابق حامد قرضاي الذي حكم البلاد فترة طويلة - بالقضاء على الفساد المستشري في البلاد.

    وتجيء الحملة على الفساد قبل زيارة عبد الغني للولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري بينما يسعى الرئيس الأفغاني لطمأنة المانحين على أن أموالهم ستنفق بحذر أكبر مما كان يحدث من قبل.

    وفي تصنيف منظمة الشفافية الدولية حلت أفغانستان العام الماضي في المركز الرابع بين الدول الأكثر فساداً.

    وقال حميد الله فاروقي وهو اقتصادي عين ليترأس التحقيق، إنه يجري فحص 12 عقد تمويل وإمداد من توفير الزي العسكري لتوفير الأرز للجنود. وأضاف «نتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين» ورفض إعطاء المزيد من التفاصيل. ويزور عبد الغني الولايات المتحدة في الفترة من 22 إلى 25 مارس، ومن المتوقع أن يطلب من واشنطن إبطاء وتيرة سحب القوات الأميركية من بلاده خلال عام 2016.

    طباعة Email