00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شمال جنوب

شرطة لوس أنجليس تقتل مشرداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

شرطة لوس أنجليس تقتل مشرداً

أطلقت شرطة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية النار على رجل مشرد في أحد الأحياء الفقيرة بالمدينة فأردته قتيلاً.

وأظهر شريط فيديو بُث على الإنترنت حادثة القتل التي وقعت إثر شجار بين الرجل وأفراد الشرطة في حي سكيد رو الفقير الواقع بالقرب من وسط مدينة لوس أنجلوس.

وقال الناطق باسم شرطة لوس أنجليس باري مونتغومري إن «الشرطة اشتبكت مع الرجل، وحاولت استخدام الجهاز الصاعق قبل أن تطلق النار عليه. ولم يذكر الناطق عدد أفراد الشرطة المتواجدين أثناء الحادث أو عدد الرصاصات التي أُطلقت على الضحية، كما لم يحدد هوية الرجل وما إذا كان مسلحاً.

ويُعد مقتل هذا الرجل الأحدث في سلسلة الحوادث الأخيرة في أنحاء الولايات المتحدة التي تورطت فيها الشرطة بإطلاق النار، مما أثار موجة احتجاجات واسعة النطاق.

 

القبض على إيطاليّين بحوزتهما متفجرات

 

ألقت الشرطة العسكرية الإيطالية (كارابينييري) القبض على مواطنين إيطاليّين، دون سوابق جُرمية، كانت بحوزتهما مواد متفجّرة عالية القدرة قُدّرت بأربعين كيلوغراماً.

ووجّهت الشرطة إلى أشخاص آخرين تُهماً أخرى ذات صلة بالحادث، للتشارك في الجُرم. ونفّذت العملية إدارة شرطة (كارابينييري) في مدينتي بادوفا وفينيسيا. ونفت الشرطة الإيطالية في مؤتمر صحفي وجود علاقات بين المقبوضَين والإرهاب الدولي،وعرضت ما تمت مصادرته من متفجّرات يعود بعضها إلى بقايا الحرب العالمية الثانية. روما ـ عرفان رشيد

 

طريق نجامينا لا تزال تحت تهديد «بوكو حرام»

 

بعد شهر على مشاركة جنود تشاديين في الحرب على جماعة بوكو حرام ما زالت الطريق الرئيسية المؤدية الى نجامينا عبر الكاميرون والتي تعتبر حيوية لاقتصاد تشاد المحصورة، غير آمنة بحسب مسؤولين كاميرونيين.

ففي 17 يناير دخلت القوات التشادية الى الكاميرون للقتال الى جانب الكاميرونيين ثم شنت في الثالث من فبراير هجوما بريا في نيجيريا بهدف رئيسي هو تأمين الطرقات المؤدية الى نجامينا التي ينحصر منفذها الوحيد الى البحر بمدينة دوالا الكاميرونية.

وقال عسكري كاميروني قريب من الجنود التشاديين المنتشرين في الكاميرون طالبا عدم كشف هويته «انها ليست آمنة. فهذا الهدف ما زال بعيد المنال، وتحقيقه يتطلب المزيد من الوقت».

وتمر طريق نجامينا ـ دوالا عبر منطقة اقصى شمال الكاميرون ـ بمحاذاة الحدود النيجيرية، التي تستهدف بهجمات متكررة للإسلاميين خاصة ضد الشاحنات المحملة بالبضائع. وأكد العسكري الكاميروني «ان محور مروة (كبرى مدن منطقة أقصى الشمال) ـ كوسيري خطر بسبب هجمات بوكو حرام ».

وأكد مسؤول أمني في المركز الحدودي مع نجامينا «ان الخطر قائم» موضحا «ان الحركة على هذا المحور لم تستأنف بوتيرتها العادية». ياوندي ـ الوكالات

طباعة Email