العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عدالة

    توجيه الاتهام إلى شخص ثالث في اعتداءي كوبنهاغن

    وجهت السلطات الدنماركية أمس الاتهام إلى شخص بمساعدة مرتكب اعتداءي كوبنهاغن، للحصول على سترة واقية من الرصاص وسكين.

    ونقل التلفزيون الرسمي «دي آر» أن المتهم هو الشقيق الأصغر لعمر الحسين الدنماركي من أصل فلسطيني، منفذ الاعتداءين اللذين أوقعا قتيلين وخمسة جرحى يومي 14 و15 فبراير، فيما نفى المتهم (18 عاماً) ما وُجه إليه أمام جلسة استماع مغلقة.

    وقال جينز ستوسبول، من محكمة كوبنهاغن، إن الشاب «متهم بمساعدة المهاجم، وسيتم احتجازه لمدة 26 يوماً».

    واتهم الشخصان الآخران اللذان اعتقلا عقب الهجومين، بإخفاء الحسين بعد الهجوم الأول، ومساعدته للحصول على الأسلحة والتخلص منها، بحسب ستوسبول.

    وفي 14 فبراير الماضي، أطلق عمر الحسين (22 عاماً) النار على مركز ثقافي في كوبنهاغن، كان يستضيف نقاشاً حول حرية التعبير، ما أدى إلى سقوط قتيل هو مخرج في الـ55، ولاذ الحسين بعدها بالفرار قبل أن يُقتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

    طباعة Email