00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جنود نيجيريون يطالبون بأسلحة أفضل لمواجهة «بوكو حرام»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

رفضت مجموعة من نحو 70 جندياً نيجيرياً المشاركة في عملية ضد حركة «بوكو حرام» المسلحة في شمال شرقي البلاد، مطالبين بتزويدهم بأسلحة متطورة.

وتلقى الجنود أمراً أول من أمس بمغادرة قاعدة مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو (شمال شرق)، مركز التمرد، للتوجه إلى منطقة غوازا القريبة من الحدود الكاميرونية التي سيطر عليها مقاتلو «بوكو حرام» قبل أسبوعين بعد هجوم دامٍ.

وقال أحد المتمردين، طالباً عدم كشف هويته، «أقسمنا ألا نخطو خطوة واحدة حتى يزودنا رؤساؤنا بالأسلحة الضرورية، لمواجهة بوكو حرام التي تملك أسلحة أفضل». وأوضح جندي آخر أن «بوكو حرام تطلق النار علينا مثل الأرانب، لأنهم لا يعطوننا الأسلحة التي نحتاج إليها للقتال، لقد نفد صبرنا». وكان بعض الخبراء والمسؤولين السياسيين مثل حاكم ولاية بورنو كاشيم شيتيكما أعلنوا أن أسلحة ناشطي «بوكو حرام» أقوى من أسلحة الجيش. والهجمات التي تشنها هذه الحركة أصبحت شبه يومية منذ بداية العام الجاري في شمال شرقي نيجيريا.

طباعة Email