أقرت عقوبات على موسكو

أوكرانيا ترفض قافلة مساعدات روسية

قافلة المساعدات الروسية تنطلق من قاعدة الابينو العسكرية أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

توجهت قافلة مساعدات روسية، مؤلفة من 280 شاحنة، أمس لتقديم دعم للسكان في شرق أوكرانيا، لكن السلطات الأوكرانية رفضت دخولها. وانطلقت القافلة في وقت مبكر صباح أمس من قاعدة الابينو العسكرية في ضاحية جنوب غرب موسكو، متجهة الى الحدود الأوكرانية.

وقال مسؤول في إدارة منطقة موسكو لوكالة ريا نوفوستي ان «القافلة ستنقل لسكان شرق اوكرانيا حوالي الفي طن من المواد الانسانية التي جمعها سكان موسكو وضواحيها».

وحذرت اوكرانيا من انها لن تقبل اي مساعدة انسانية روسية احادية الجانب لسكان شرق اوكرانيا، حيث تجري معارك بين الجيش الاوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا. وحذر الغرب أيضاً وفي مقدمه الولايات المتحدة من أي تدخل عسكري أحادي روسي «غير مشروع» على الأراضي الأوكرانية.

كييف ترفض

وأعلنت الرئاسة الاوكرانية انها لن تسمح للقافلة الروسية بدخول اراضيها.

وقال مساعد رئيس مكتب الرئاسة فاليري تشالي: «نعتبر من غير الممكن دخول ارتال روسية الى اراضي اوكرانيا. هذه الحمولة يمكن ان تعبر مركزا حدوديا اوكرانيا ويعاد شحنها في آليات تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، لن نقبل ان ترافق الوزارة الروسية للحالات الطارئة او عسكريين روس (مساعدة انسانية)».

وشدد على أن تلك القافلة يجب ان تسلم الى الصليب الأحمر في معبر حدودي بين مناطق بلغورود (روسيا) وخركيف (شرق اوكرانيا الخاضع لحكومة كييف).

عقوبات أوكرانية

وفي المقابل وافق البرلمان الأوكراني على القراءة الأولى لحزمة من العقوبات الاقتصادية الأوكرانية على روسيا.

وأقر البرلمان القائمة التي قدمها رئيس الحكومة أرسيني ياتسينيوك والتي تشمل 65 شركة و172 شخصية في روسيا ودول أخرى.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت هذه العقوبات تشمل أيضاً شركة جازبروم وشركة جازنفط العملاقتين للطاقة وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إيقاف صادرات النفط والغاز الروسية إلى غرب أوروبا.

قلق فرنسي

وفي محاولة لاحتواء الأزمة، تباحث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مع نظيره الروسي فلادمير بوتين، معرباً له عن «قلقه الشديد» بشأن «إرسال قافلة بقرار روسي احادي الى الأراضي الأوكرانية» وفق ما اعلن قصر الاليزيه.

وأفادت الرئاسة الفرنسية في بيان أن هولاند أعرب خلال مكالمة هاتفية «عن قلقه من الوضع في شرق أوكرانيا، وشدد على أن العملية الإنسانية لا يمكن ان تتم في الأراضي الأوكرانية الا بموافقة السلطات الوطنية الأوكرانية سواء من حيث الشكل او اجراءات التنفيذ».

مساعدات أوروبية

في الأثناء، أعلنت المفوضة الأوروبية للشؤون الإنسانية كريستالينا جورجييفا أن الاتحاد الأوروبي سوف يقدم 2,5 مليون يورو إضافية ( 3,35 ملايين دولار) لمساعدة المتضررين من الصراع في شرق أوكرانيا، محذرة من أنه لا يجب أن تتحكم في المساعدات الأغراض السياسية أو أي أغراض أخرى.

وقالت جورجييفا، في تحذير خفي لموسكو، «من المهم توصيل المساعدات الانسانية في أي مكان، وبواسطة أي جهة، وفقاً لمبادئ الحيادية والموضوعية والاستقلال».

استيراد من تركيا

ذكر اتحاد المصدرين الأتراك أن الشركات الروسية تزيد طلبياتها من الشركات التركية بعد أن أوقفت موسكو استيراد معظم المواد الغذائية من الغرب رداً على عقوبات فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب الأزمة الأوكرانية.

وقال رئيس جمعية المصدرين الأتراك إنه يتوقع زيادة كبيرة في صادرات الدواجن والمأكولات البحرية، وإن تركيا قادرة على تلبية الطلب المتزايد على الفواكه والخضروات، ولفت إلى أنه من المتوقع أن يقوم وفد روسي بزيارة تركيا الأسبوع المقبل.رويترز

طباعة Email