ساعة ظلام تكريماً لضحايا الحرب العالمية الأولى

بريطانية تحمل شمعة خلال وقفة صمت رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

في تكريم رمزي لضحايا الحرب العالمية الأولى، بعد مرور قرن على اندلاعها، عاشت بريطانيا ساعة ظلام، في إجراء يستلهم تنبؤ وزير الخارجية آنذاك اللورد غراي عشية الحرب، الذي قال في 1914: «ستُطفأ المصابيح في كل أوروبا. لن نراها تضاء ثانية في حياتنا».

وعم الظلام معالم بريطانية شهيرة؛ مثل مبنى البرلمان وجسر تاور بريدج وكاتدرائية القديس بول.

كما طلب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من جميع البريطانيين إطفاء كل الأنوار في منازلهم عدا مصباح واحد لمدة ساعة.

وكانت فكرة غراي حاضرة أيضاً في قلب قداس في كاتدرائية وستمنستر آبي في لندن، حيث تم إطفاء الشموع واحدة تلو الأخرى، ولم يتبق سوى مصباح زيتي وحيد موقداً عند قبر الجندي المجهول. الحرب التي حملت شعار «إنهاء كل الحروب» نشرت مذابح في أنحاء أوروبا، وخاصة شمال فرنسا وبلجيكا؛ إذ قتل فيها 17 مليون جندي ومدني في الفترة من 1914 إلى 1918.

طباعة Email