كيري للقمة الإفريقية الأميركية: الديمقراطية عمل شاق

كيري يتحدث في افتتاح القمة الأميركية الإفريقية أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

حض وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مستهل القمة الإفريقية الأميركية التي انطلقت أمس في واشنطن دول القارة السمراء على النضال من أجل الديمقراطية ومكافحة الفساد معتبراً أن «الديمقراطية عمل شاق»، في وقت اعتبر وزير خارجية السودان أن عدم دعوة بلاده إلى القمة غير طبيعي. ورأى كيري خلال حلقة نقاش مع الرئيس الغاني جون ماهاما والرئيس التنزاني جاكايا كيكويت والنيجيرية جوسيفين أودوماكين، الناشطة في مجال حقوق المرأة أن القارة السمراء مقبلة على «فرصة مدهشة».

وقال إن الديمقراطية والمجتمع المدني القوي وحقوق الإنسان الواسعة ليست قيما أميركية بل هي قيم كونية. ويشارك رؤساء دول وحكومات 51 دولة والوفود المرافقة لهم في القمة التي تستمر حتى الأربعاء المقبل في العاصمة الأميركية واشنطن. وتتناول المباحثات التنمية وإحلال الديمقراطية والعلاقات الاقتصادية بين هذه البلدان. ويسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي ينحدر من أب إفريقي، من خلال هذه القمة غير المسبوقة للتأكيد على جهوده من أجل القارة الإفريقية.

واعتبر وزير الخارجية السوداني علي كرتي ان مشاركة غالبية الدول الإفريقية في أول قمة بين الولايات المتحدة وإفريقيا في ظل عدم مشاركة السودان هو امر «غير طبيعي».

ومن المنتظر أن تكون مكافحة المجموعات المتشددة في افريقيا في صلب القمة لكن التعاون مع الأفارقة في المجال الأمني غالبا ما تحول إلى معضلة للأميركيين.

وسواء في مواجهة بوكو حرام في نيجيريا او حركة الشباب الإسلامية في الصومال، حاولت الولايات المتحدة تطبيق مقاربات مختلفة من غرب القارة إلى شرقها، مع اعطاء الأفضلية لدعم قوات متعددة الجنسيات افريقية وليست جيوشاً وطنية.

طباعة Email