سنودن يطلب اللجوء إلى البرازيل

أكد المستشار السابق لوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، اللاجئ حالياً في روسيا، والذي كان وراء التسريبات التي كشفت عن تورط وكالة الأمن القومي الأميركية بالتجسس على العديد من الدول ورؤساء دول عدة، أنه وجه طلب لجوء رسمي إلى البرازيل. وقال سنودن في مقابلة مع قناة «غلوبو» البرازيلية، بثت الليلة قبل الماضية، والذي سبق وأن أعرب عن رغبته في اللجوء إلى البرازيل في رسالة مفتوحة وجهها إلى البرازيليين: «حقي في اللجوء في روسيا ينتهي مطلع أغسطس المقبل، وأرغب كثيراً في الإقامة في البرازيل، وإذا منحتني حق اللجوء فسيسعدني قبوله».

وجمعت حملة أطلقت على الإنترنت لحض البرازيل على منح سنودن اللجوء أكثر من مليون تأييد، لكن برازيليا أوضحت أنها لن تستجيب إلى الطلب، لأنه لم يكن رسمياً.

يذكر أن واشنطن اتهمت إدوارد سنودن بالتجسس وسرقة وثائق حساسة، وذلك بعد أن أدت تسريباته التي استندت إلى وثائق مسروقة إلى إحراج الحكومة الأميركية، وتوتر علاقاتها مع الكثير من الدول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات