«بوكو حرام» تهاجم سجناً عسكرياً لتهريب عناصرها

نجحت جماعة بوكو حرام المتشددة أمس في تهريب العشرات من عناصرها إثر هجوم شنته على سجن داخل مجمع عسكري في مايدوغوري شمال شرق نيجيريا. وقبل اقتحام سجن جيوا، المعروف بأنه سجن متشددين، فتح مسلحون النار على حي سكني.

ونقل مراسل «فرانس برس» قرب سجن جيوا أن إطلاق النار بدأ في وقت مبكر صباح أمس. وقال شهود إن المسلحين ألقوا متفجرات داخل المجمع، ما أسفر عن اندلاع الحرائق في منازل عدة. وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن عناصر «بوكو حرام» اقتحموا المجمع وأفرجوا «عن العشرات من عناصرهم».

وتعليقاً على ذلك، قال الناطق باسم وزارة الدفاع النيجيرية كريس أولوكولاد إن عدداً كبيراً من المتشددين هربوا، ولكن ليس من المعروف بعد إن كانوا ممن نفذوا الهجوم أم من السجناء في الداخل.

وفي تصريح آخر، أشار اولوكولاد إلى أن المتمردين تعرضوا لغارات جوية قاسية خلال الأسابيع الأخيرة، ومحاولة "بوكو حرام" اقتحام السجن ليست سوى محاولة لزيادة مخزون مقاتليها المستنزف. واقتحم المتمردون سجوناً عدة سابقاً إلا أن العملية الأخيرة تبدو الأكثر خطورة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات