«الناتو»: موسكو لن تعرقل انسحاب واشنطن من أفغانستان

اعتبر حلف شمال الأطلسي أن موسكو وعلى الرغم من التوترات القائمة مع واشنطن حول اوكرانيا، لن تعوق انسحاب الولايات المتحدة من افغانستان حتى لو أقفلت طرق التموين الواقعة على أراضيها.

وقال قائد قوة الحلف في افغانستان الجنرال الاميركي جوزف دانفورد أمام برلمانيين أميركيين: «أنا واثق تماما بقدرتنا» على إنجاز الانسحاب الاميركي وفق الجدول الزمني المقرر أي نهاية العام 2014. وسأله السناتور الجمهوري جون ماكين أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ: «حتى ولو أقفل الروس الطرق؟» فرد الجنرال دانفورد: «نعم».

وأضاف المسؤول العسكري: «لدينا الوسائل للقفز فوقها ولست قلقا بالمرة حيال فقدان شبكة التوزيع الروسية في شمال» البلاد، في إشارة إلى شبكة الطرق وخطوط السكك الحديد التي تجتاز آسيا الوسطى والقوقاز وأيضا روسيا.

وبدأت قوة الحلف الاطلسي من جهتها إعادة معداتها عبر السكك الحديد التي تمر بباكستان.

في الاثناء، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أن قواتها نفّذت مع قوات المساعدة الدولية عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من البلاد، وقتلت 26 مسلحاً من حركة طالبان، وجرحت 17 مسلحاً، واعتقلت 11 آخرين خلال الساعات الـ 24 الأخيرة بمناطق مختلفة من البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات