دعوة لإعادة كتابة تاريخ " لوكربي "

دعت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية الصادرة صباح اليوم (الاربعاء) إلى إعادة كتابة تاريخ حادث تفجير طائرة لوكربي الذي أسفر عن مقتل حوالي 270 شخصا.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن الأدلة بشأن مسؤولية الليبيين عن تفجير الطائرة عام 1988 تضعف يوما بعد آخر.

وأشارت إلى تقارير حول إقرار الضابط السابق بالاستخبارات الإيرانية، أبو القاسم مصباحي، بأن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية روح الله الخميني أصدر أوامرا بتنفيذ التفجير "على غرار ما حدث مع طائرة إيرانية" فجرت قبل حادث لوكربي بستة أشهر وقتل فيها 290 شخصا.

وقالت "الاندبندنت" إن إقرار الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بالوقوف وراء الحادث بهدف رفع العقوبات الدولية على بلاده وعدم قبول طعن المسؤول الليبي عبد الباسط المقرحي ضد إدانته بالمسؤولية عن التفجير يجب ألا تكون سببا في نجاة المسؤولين الحقيقيين.

وأفردت الصحيفة صحفتين لتغطية فيلم وثائقي لقناة الجزيرة العربية حول الحادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات