الصين تواصل تعزيز ميزانيتها الدفاعية

أكدت صحيفة صينية رسمية أمس أن بكين لن تتوقف عن تعزيز ميزانيتها الدفاعية، وذلك في وقت أعلنت فيه السلطات عن زيادة 12.2 % في نفقاتها العسكرية للعام 2014.

وجاء في افتتاحية صحيفة «غلوبال تايمز» اليومية والمعروفة بموقفها القومي، أن «الصين لن تتوقف عن زيادة نفقاتها العسكرية التي تبقى أقل من حاجاتها الأساسية والضرورية من أجل تعزيز استراتيجياتها العسكرية».

ونقلت الصحيفة تصريحات للناطق باسم وزارة الخارجية كين غانغ الذي قال إن «جيش التحرير الشعبي ليس عبارة عن كشافة يحملون العصي.

وإن كانت هذه هي الحالة، فكيف نحمي أمننا القومي والسلام العالمي؟».

وكان وزير المالية الصيني أعلن أول من أمس أن بكين ستخصص 808,23 مليارات يوان (95,9 مليار دولار) العام الحالي لميزانية الدفاع.

وكانت تلك النفقات الدفاعية زادت 11,2 % في 2012 ، و10,7 % في 2013، ولكنها تبقى أقل من نفقات الولايات المتحدة (460 مليار يورو العام الحالي).

وبحسب «غلوبال تايمز»، فإن «الأفضل - بالنسبة للميزانية العسكرية الصينية - أن تبقى تعادل على المدى الطويل نصف أو ثلاثة أرباع الميزانية الأميركية».

 

 

قلق

 

أعربت الصين عن قلقها أمس بعد تقارير أفادت بأن صاروخاً كورياً شمالياً قصير المدى مر على نحو خطير قرب طائرة صينية من دون أي سابق إنذار.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشين غانغ في مؤتمر صحفي في بكين: «عندما تجري الدولة ذات الصلة مناورات عسكرية أو تدريباً ينبغي أن تتخذ التدابير اللازمة لضمان سلامة الطائرات المدنية أو السفن في المجال الجوي والبحري ذي الصلة وفقاً للمعايير الدولية»، مضيفاً : أنه «بالطبع سنحقق في الوقائع مع الجانب المعني بالأمر ونعبر عن قلقنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات