تصريح لسفير أوكرانيا لدى الدولة حول الأوضاع في بلاده

أكد سفير جمهويرة أوكرانيا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة ، يوري بولوريز أن روسيا الاتحادية  تواصل القيام  بأعمال هادفة الى زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا و خاصة في شبه جزيرة القرم

وقال السفير في بيان تلقت " البيان " نسخة منه  : " رفعت روسيا الاتحادية عدد قواتها المسلحة و عدد المركبات القتالية الروسية و وحدات مشاة البحرية التابعة لأسطول بحر البلطيق و الأسطول الشمالي في أراضي أوكرانيا السيادية في شبه جزيرة القرم.

و كشف السفير عن وجود معلومات مؤكدة أن روسيا الاتحادية تنشر قوات اضافية على طول الحدود الأوكرانية الشرقية بالقرب من المحافظات الأوكرانية – تشيرنيهيف، سومي، دونيتسك، لوهانسك ".

وأضاف : " تواصل روسيا الاتحادية القيام  بأعمال هادفة الى زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا و خاصة في شبه جزيرة القرم بما في ذلك استفزاز و تحريض القوات المسلحة الأوكرانية على استخدام القوة بالإضافة الى الجهود الروسية النشطة لجعل جنود القوات المسلحة الأوكرانية يتخلون عن اليمين العسكري ويلقون باسلحتهم ، ويقفون إلى جانب القوات المسلحة الروسية والانفصاليين في شبه جزيرة القرم" .

وبحسب البيان : يركز الجانب الأوكراني جهوده على التدابير السياسية و الدبلوماسية لحث الجانب الروسي على وقف و تجنب الأعمال العدوانية ، بالاضافة ألى حشد الدعم الدولي من أجل الحفاظ على وحدة أراضي و سيادة أوكرانيا من خلال توفير المساندة السياسية وغيرها من المساندات الضرورية.

وأكد السفير بولوريز أنه تم وضع القوات المسلحة الأوكرانية في حالة تأهب قصوى و استعداد قتالي تام، فيما يمارسالجنود الأوكران أقصى درجات ضبط النفس أمام الضغط المتزايد من قبل الوحدات المسلحة الروسية.

وتلقت جميع السلطات الحكومية في أوكرانيا توجيهات حول ضرورة عدم الاستجابة للاستفزازات الروسية ، والبقاء على أهبة الاستعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تصعيد العمل العدواني الروسي.

وشدد السفير الأوكراني لدى الدولة على أنه  لم يحدث في أوكرانيا  أي استفزاز أو عمل عدائي واحد ضد القوات المسلحة الروسية أو المواطنين الروس أو المواطنين الأوكران الناطقين باللغة الروسية.

وأشار إلى ان بلاده تلقت دعما وتأييدا من معظم الأعضاء في منظمة  الأمم المتحدة و و منظمة الأمن و التعاون في أوروبا و الاتحاد الأوروبي و الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي ، حيث أكد الجميع على اهمية حماية أوكرانيا وأحترام سيادتها و سلامة أراضيها .

وأكد أن المجتمع الدولي يطالب روسيا الاتحادية وقف التدخل في الشؤون الداخلية لأوكرانيا و الإلتزام بميثاق الأمم المتحدة و مذكرة بودابست لعام 1994م و الاتفاقات الثنائية مع أوكرانيا مشددا على أن الوسيلة الوحيدة لتسوية الأزمة هي الحوار.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات